• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"الديمقراطيون": ليبي كبش فداء للبيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

واشنطن-وكالات الأنباء: رأت المعارضة الديموقراطية للرئيس الاميركي جورج بوش ان لويس ليبي المسؤول السابق في مكتب نائب الرئيس ديك تشيني دفع ثمن عمليات تلاعب عامة في البيت الابيض لكنها تخشى في الوقت نفسه صدور عفو رئاسي عنه. وقال تشارلز شومر أحد قادة الاغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ ان ''الأدلة التي قدمت في المحاكمة تدل بوضوح على تورط آخرين في التلاعب بالمعلومات وتنظيم تسريبات اعلامية بهدف ترهيب الذين يقولون الحقيقة''. . وأكدت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ان ''المحاكمة كشفت صورة تثير القلق لعمل ادارة الرئيس بوش'' التي اتسمت ''باستهتار دنيء في التعامل مع المعلومات السرية واستعداد للافتراء عند مواجهة انتقادات بشأن العراق''. ورحب زعيم كتلة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد بإدانة ليبي لكنه قال ان مسؤولين آخرين في الادارة يجب ان يحاسبوا على هذه الفضيحة. وقال ''حان الوقت لمحاسبة ادارة بوش على حملة التلاعب بالمعلومات والمس بمصداقية الانتقادات للحرب''. وأضاف ان ''لويس ليبي ادين لكن محاكمته تكشف حقائق أعمق حول دور نائب الرئيس تشيني في هذه القضية''، معبرا عن امله في التزام بوش ''بعدم اصدار عفو عن ليبي''.