• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الهلال» تواصل توزيع المساعدات الشتوية على المتضررين من العاصفة الثلجية في الأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

عمان (وام) تواصل فرق هيئة الهلال الأحمر توزيع المساعدات الشتوية على العائلات والأسر السورية والأردنية المحتاجة والمتضررة من العاصفة الثلجية التي ضربت بلاد الشام والعراق مؤخرا، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتعليمات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، بتكثيف المساعدات والإسراع في تقديمها لمستحقيها. ويشرف مبارك حمد الجنيبي قائد فريق الإغاثة الإماراتي على توزيع مستلزمات الشتاء من أغطية ومدافئ ومواد غذائية على الأشقاء السوريين والمحتاجين في المملكة الأردنية الهاشمية وذلك ضمن حملة «تـراحموا». وقال الجنيبي: إنه تم التوزيع خلال الأيام الأخيرة على المتضررين والمحتاجين في عدد من المناطق والمحافظات في الأردن شملت جبل الحسين في العاصمة الأردنية عمان، ومحافظة المفرق والسخنة في محافظة الزرقاء ومنطقة الأزرق ومحافظة إربد، إضافة إلى الخيم العشوائية في منطقة دير الكهف. وأوضح أن التوزيعات تقوم بها 4 فرق في 4 جولات يومية ليغطي التوزيع ما بين 3 آلاف و500 إلى 4 آلاف عائلة يوميا، وذلك لضمان توزيع أكبر عدد ممكن من المساعدات الشتوية وبأسرع وقت في مختلف المحافظات الأردنية. وتحرص هيئة الهلال الأحمر في برنامج التوزيع الوصول لجميع مناطق اللاجئين والمحتاجين في الأردن، حيث يتم تسيير قوافل محملة بالمواد الغذائية والطبية والأغطية ومواد التدفئة توزع بشكل رئيسي على المخيمات العشوائية. وأعرب المستفيدون من المساعدات عن شكرهم لدولة الإمارات، داعين الله تعالى أن يمد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بموفور الصحة والعافية. ضمن حملة «تراحموا» وتشتمل المواد الغذائية والمستلزمات الشتوية .. وتواصل توزيع المساعدات على النازحين العراقيين واللاجئين السوريين في كردستان العراق أبوظبي (وام) تنفذ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مرحلة جديدة من توزيع المساعدات على آلاف النازحين واللاجئين في كردستان العراق ضمن حملة «تراحموا». ويتوجه اليوم إلى أربيل وفد من الهيئة، برئاسة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر لقيادة عمليات الهيئة هناك، بالتنسيق مع قنصلية الدولة في أربيل والهلال الأحمر العراقي. وقال إن الهيئة كثفت جهودها الإنسانية في الفترة الماضية لمساندة النازحين خاصة في المناطق الجبلية على الحدود الإيرانية التركية التي تشتهر ببرودة طقسها في هذه الأيام من السنة، وتمكنت فرق الهلال الأحمر من الوصول إلى النازحين في مناطق سوران وخليفان وهيران شمال محافظة أربيل وقامت بتوزيع الطرود الغذائية ومواد الإيواء والاحتياجات الشتوية عليهم. تحديات إنسانية قال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر إن الهيئة تولي الساحة العراقية أهمية قصوى لزيادة أعداد اللاجئين إليها من سوريا إلى جانب النازحين داخليا، مؤكدا حجم المعاناة الكبيرة التي يواجهها النازحون واللاجئون في ظل الظروف المناخية السيئة حاليا، خاصة على الأطفال الذين يمثلون الحلقة الأضعف في هذه الظروف الاستثنائية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض