• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

افتتح المؤتمر الإماراتي - الألماني للطب

حمد الشرقي: ننفق مليارات الدراهم حفاظاً على صحة المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

السيد حسن (الفجيرة) - أشاد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالنهضة الصحية التي تشهدها الدولة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مؤكداً أن الإمارات خطت خطوات واسعة في مجال القطاع الصحي الحكومي والخاص، وانتهجت منذ قيام الاتحاد سياسة تعتمد تقديم كافة الخدمات الصحية للمواطن والمقيم، ووجهت بضرورة العمل على القضاء على كافة الأمراض، وخلق مناخ صحي ومثالي للجميع.

وقال صاحب السمو حاكم الفجيرة: “إن الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لعبت دورا محوريا في تشييد المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات من أقصى البلاد إلى أقصاها، كما زاد الوعي الصحي لدى المواطنين، وباتت سياسة مكافحة الأمراض عقيدة راسخة لدى الجميع لخلق مجتمع صحي أمن من الأمراض الخطيرة والفتاكة”.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس لفعاليات “المؤتمر الإماراتي الألماني الثاني للطب واقتصاديات الصحة” الذي تنظمه مجموعة الشرق للرعاية الصحية، وتستمر فعالياته ثلاثة أيام.

وأضاف صاحب السمو حاكم الفجيرة: “بذلت الدولة جهوداً جبارة، وأنفقت مئات المليارات من الدراهم من أجل توفير أجواء صحية مناسبة للمواطن، الذي كان يلاقي الصعاب من أجل الحصول على خدمة صحية راقية ومفيدة، والآن وبتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وصلت الخدمات إلى المواطنين بجوار بيوتهم، وتحولت المتاعب التي كان يعاني منها المواطن سعيا خلف خدمة صحية مناسبة، إلى ذكريات من الماضي البعيد، وفي الفجيرة تحديدا انتشرت المستشفيات الحكومية من لاشيء تقريبا، إلى أكثر من ثلاثة مستشفيات رئيسية، وما يزيد على 11 مركزا صحيا تخدم جميع المناطق المتناثرة هنا وهناك.

ودعا صاحب السمو الشيخ حمد بن حمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، القطاعين الحكومي والخاص في المجال الطبي، إلى بذل المزيد من الجهد والتعاون العلمي في مجالات الطب والصحة العامة، من أجل رفد هذا القطاع بالمزيد من المكتشفات الطبية التي تصب في نهاية المطاف لمصلحة المجتمع.

شهد حفل الافتتاح، الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد، والشيخ سيف بن حمد الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة، والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الحكومة الإلكترونية، والشيخ حمد بن صالح الشرقي رئيس مجلس إدارة مستشفى الشرق، وسعيد محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة. وقال الدكتور عبد الحميد سنان مدير عام مستشفى الشرق ورئيس المؤتمر في خلال الحفل: “من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على القطاع الصحي في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2015 إلى 11 مليار دولار (40 مليار درهم)، ومن المتوقع أن يرتفع الاستثمار في مجال الرعاية الصحية بنسبة تصل إلى 20% خلال العام ذاته، تزيد إلى 35% حتى العام 2020.

وأضاف الدكتور سنان: يشارك في أعمال المؤتمر، نخبة من أبرز الأطباء والخبراء، وذلك من أجل تعزيز فرص الاستفادة من الدراسات العلمية والطبية في كبرى الجامعات الصحية الألمانية، مشيرا إلى أن الحدث يعد منصة مثالية لاجتماع الأطباء والمختصين للتعاون، وتبادل وجهات النظر والإنجازات العلمية وتقديم أطروحات مناسبة لعلاج العديد من الأمراض.

من جانبه، قال البروفيسور الدكتور كريستيان يورجنيز المدير العام لإحدى أكبر مراكز معالجة الحوادث في أوروبا: “المؤتمر يُؤسس لمرحلة جديدة من التعاون الطبي مع نخبة من الأطباء في الإمارات، وفي ظل التقدم الكبير في مختلف العلوم الطبية، فإن تنظيم مثل هذه المؤتمرات والورش العلمية والطبية ضرورة قصوى، لما لها من انعكاس واضح على مستوى الخدمات الطبية، فالمؤتمرات الطبية تكتسب خصوصية كبيرة، نظراً للحاجة المستمرة إلى التواصل وتبادل الخبرات بين العاملين في المجال الطبي، على الصعيدين المحلي والعالمي لتطوير أدائهم وتزويدهم بالمعلومات الحديثة في مجال عملهم”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض