• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

سفير إسرائيل ينتقد مواقف أساقفة ألمان من الفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

برلين - ا ف ب: انتقد السفير الاسرائيلي في ألمانيا شيمون شتاين يوم الثلاثاء، تصريحات أساقفة كاثوليك ألمان شبهوا وضع الفلسطينيين في اسرائيل بالوضع الذي فرضه النازيون على اليهود في وارسو خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال السفير الاسرائيلي في بيان انه ''صدم'' وشعر ''بخيبة أمل'' عند قراءة تعليقات نقلتها صحف ألمانية عن اسقف آيشتيت (جنوب) المونسنيور غريغور ماريا هانكي خلال زيارته الى اسرائيل.

وأوضح شتاين ''يمكن التعبير عن آراء مختلفة حول سياسة اسرائيل ويمكن انتقادها لكن الأمر يتعلق باختيار الكلمات والعبارات والمقارنات التاريخية التي تستخدم''.

وأضاف ''عندما تستخدم عبارة ''معزل وارسو'' أو ''عنصرية'' في الحديث عن سياسات اسرائيل او الفلسطينيين، نبدو وكأننا نسينا كل شيء ولم نتعلم شيئا وفشلنا أخلاقيا''.وقالت الصحف الألمانية ان هانكي عبر عن اسفه لظروف العيش المفروضة على الفلسطينيين في الاراضي الفلسطينية، بعد زيارة قام بها الى نصب ضحايا ''المحرقة'' في ختام زيارة قام بها 27 أسقفا كاثوليكيا ألمانياً الى اسرائيل.

وقاد هذا الوفد الكاردينال كارل ليمان اسقف ماينز (غرب). وعبر عدد من هؤلاء الاساقفة عن آراء مماثلة.