• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حذر في حوار خاص لـ «الاتحاد» من كوارث مائية مقبلة:

وزير الري المصري الأسبق: أثيوبيا تخدع لتشيد سد النهضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

القاهرة – حوار: محمد جاب الله

يجتهد المسؤولون المصريون في وزارة الري والموارد المائية لإيجاد حلول حقيقية للكارثة المنتظرة، خاصة بعد انسحاب المكتب الهولندي «دلتارس» المسؤول عن تنفيذ الدراسات الفنية التي تبحث الآثار الجانبية لسد النهضة الأثيوبي على مصر والسودان. الوضع «خطير» ولم تصل لمصر حتى الآن حلول مرضية.

في حوارنا معه، يتأمل الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الري الأسبق، الأوضاع باستياء، قائلاً «هناك أزمة وهناك حلول، لكن ما أراه أن الوضع ساكن والسد يكبر خاصة مع بشائر انتهاء الجانب الأثيوبي من بناء المرحلة الأولي، والدولة لن تستطيع توقيف البناء عن طريق المباحثات فقط بل ضرورة اللجوء إلى الحل السياسي، والمقبل أسوأ».

عمل «علام»، أستاذا للهندسة ورئيسا لقسم الري والهيدروليكا بجامعة القاهرة وبعدها أستاذاً بجامعة الملك عبدالعزيز بالمملكة العربية السعودية، ومستشارا للعديد من الهيئات الدولية والعديد من الدول العربية وله خمسة كتب في إدارة الموارد المائية وملف حوض النيل.

بداية، ما رأيكم في تأخر استكمال المفاوضات الأثيوبية &ndash المصرية حول «سد النهضة» وعدم إعلان موعد محدد للجنة الثلاثية حتي الآن؟

ـــ الحديث عن المباحثات أمر «عبثي»، ومفاوضات السد لن تسفر عن شيء، و أثيوبيا تخدع مصر طوال المفاوضات السابقة بحجة اللجان الفنية التي تتولى زمام الأمور، ونحن ننتظر ما ستسفر عنه المفاوضات.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا