• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

اليابان تضع قمراً صناعياً في المدار للدفاع عن أراضيها

بيونج يانج تجدد تهديداتها بعد عقوبات الأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

سيؤول (أ ف ب) - وعدت كوريا الشمالية أمس بأخذ «إجراءات مهمة» لمواجهة «الوضع الخطير» في شبه الجزيرة الكورية، في تهديد جديد يعقب تشديد الأمم المتحدة عقوباتها على النظام الستاليني، ورد الأخير بالتهديد بإجراء تجربة نووية ثالثة، وفي هذه الأثناء، وضعت اليابان في المدار قمراً صناعياً جديداً للتجسس والدفاع عن أراضيها، حيال التهديد المستمر الذي تطرحه بيونج يانج.

وخلال لقاء مع كبار المسؤولين الأمنيين في البلاد أكد الزعيم الشاب كيم جونج-اون «قراره الحازم بأخذ إجراءات دولة حسية ومهمة»، نظراً إلى «الوضع الخطير» الذي تمر به شبه الجزيرة الكورية، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الحكومي.

ولم يوضح التلفزيون ماهية الإجراءات التي تحدث عنها الزعيم، لكن ربما تكون التحضير لتجربة نووية، وأوضح التلفزيون أن الولايات المتحدة تقود «إجراءات غير مسبوقة معادية لكوريا الشمالية» في الأمم المتحدة وتعرقل التنمية الاقتصادية في البلاد عبر فرض مجموعة جديدة من العقوبات.

وأضاف أن هذه العقوبات «تثبت مرة جديدة أن (الشمال) عليه أن يدافع لوحده عن سيادته.. من الواضح أنه لا يمكن جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي ما لم يصبح العالم بأسره خالياً من هذا السلاح».

وكانت كوريا الشمالية هددت أمس الأول بإجراء تجربة نووية ثالثة رداً على تشديد الأمم المتحدة العقوبات المفروضة عليها. وقالت رودونج سينمون صحيفة الحزب الشيوعي الحاكم في مقال بعنوان «ليس لدينا خيار آخر»، إن إجراء «تجربة نووية مطلب شعبي». وأضافت أن «المطلب الشعبي هو أن نفعل شيئاً ما أكبر من تجربة نووية، ومجلس الأمن الدولي لم يترك لنا خيارات أخرى.. لا نملك وسائل أخرى سوى الدفع باتجاه المواجهة الأخيرة».

في غضون ذلك، وضعت اليابان أمس في المدار قمراً صناعياً جديداً للتجسس لإتمام عملية المراقبة والدفاع عن أراضيها، حيال التهديد المستمر الذي تطرحه كوريا الشمالية. وأطلق القمر الصناعي بواسطة صاروخ «اتش 2 اي» الياباني الذي يحمل أيضاً قمراً بصرياً اختبارياً.

وبحسب وكالة الفضاء اليابانية، وضع القمران بنجاح في المدار بعد دقائق من عملية الإطلاق. وستكون مهمة القمرين، إلى جانب «جمع المعلومات»، مراقبة عواقب الكوارث الطبيعية في الأرخبيل.

وأطلقت النسخة الـ 22 من صاروخ (اتش 2 آي)، ظهر أمس، من قاعدة تانيجاشيما الفضائية (جنوب غرب). وخلافاً لعمليات الإطلاق الأخرى، لم تبث عملية الإطلاق هذه مباشرة على قنوات التلفزيون ولا على الإنترنت، لأنها مهمة حكومية مرتبطة بالدفاع القومي.