• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سفن نرويجية ودنماركية تتوجه إلى سوريا لنقل «الكيماوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

ليماسول (وكالات) - غادرت سفن عسكرية نروجية ودنماركية امس قبرص متوجهة إلى سوريا حيث يفترض ان تنقلا الحمولات الأولى من الأسلحة الكيماوية السورية تمهيدا لتدميرها على متن باخرة أميركية في البحر، بحسب ما ذكر متحدث عسكري.

وكان يفترض أن يتم نقل كل المواد الكيماوية الأكثر خطرا، بموجب خطة تفكيك الأسلحة الكيماوية السورية التي تجري بإشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة، بنهاية ديسمبر. إلا أن المهلة انتهت من دون إنجاز ذلك لأسباب عزتها المنظمة الى عوامل أمنية وأخرى متعلقة بالعواصف الثلجية.

وقال المتحدث العسكري النروجي لارس ماجني هوفتن في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه أن «البعثة النروجية الدنماركية المكلفة بنقل المواد الكيماوية حتى مكان تدميرها، غادرت مرفأ ليماسو».

وأضاف «غادرت اربع سفن في اتجاه منطقة انتظار في المياه الدولية قبالة سوريا، لتكون مستعدة لدخول مرفأ اللاذقية عندما تصل الأوامر». ويفترض ان تنضم سفن روسية وصينية الى السفن النروجية والدنماركية في المياه الإقليمية السورية لمواكبة عملية نقل الأسلحة إلى ايطاليا، بحسب التدابير العملانية التي تم الاتفاق عليها الأسبوع الماضي في موسكو.

وسيتم تجميع المواد والعناصر الكيميائية في مرفأ اللاذقية بموجب الخطة التي وافقت عليها السلطات السورية ومجلس الأمن الدولي، على أن تنقل إلى ايطاليا، ومنها إلى متن الباخرة الأميركية المختصة بتفكيك الأسلحة الكيميائية.

وترسو السفينة الأميركية «ام في كايب راي» التابعة لأسطول الاحتياط الأميركي، والتي تملك نظاما التحليل بالماء الميدانيان القادران على «تفكيك» العناصر الكيميائية الأكثر خطورة، حاليا في مرفأ قاعدة نورفولك البحرية الضخمة في ولاية فرجينيا . ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا