• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يشهد الحلقة الأولى لتصفيات "شاعر المليون" النهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

خديجة الكثيري:

شهد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس الأول، الحلقة الأولى من التصفيات النهائية لبرنامج مسابقة شاعر المليون، وجاءت زيارة سموه في أمسية جميلة، امتزجت فيها مشاعر الاحتفاء بحضور سموه الكريم، والذي يسعد به جميع متابعي شاعر المليون بمن فيهم الشعراء المشاركون، الذين يزدادون بحضور سموه تألقا وإبداعا وثقة، مؤكدين دائما أن حضوره ومتابعة سموه لأدائهم يعني الفوز والحصول على اللقب.

وفي مفاجأة جميلة أيضا شهد الأمسية إلى جانب سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وجاءت زيارة سموهم تأكيدا على مدى النجاح الذي حققه شاعر المليون، ودعمه الكبير لمسيرة النهوض والارتقاء بالشعر النبطي في المنطقة، وشهد الأمسية الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، وسعادة محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو، وعدد كبير من ضيوف الدولة، وضيوف برنامج شاعر المليون بشكل خاص، وفي مقدمتهم الشاعر السعودي والملقب بشاعر الوطن خلف بن هذال العتيبي، الذي أثنى بدوره على قيادة دولة الإمارات الرشيدة، واهتمامها برعاية كل الأحداث والفعاليات الثقافية والإبداعية، لاسيما ما تشهده إمارة أبوظبي من تقدم ونهضة على الصعيد الثقافي العربي، لافتا إلى أن انطلاق هذا البرنامج الكبيروالضخم الذي يعنى بالشعر النبطي، والذي يعمل على تأكيد أهمية الحفاظ عليه والارتقاء به، وأشار إلى الدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالشعر والثقافة العربية.

بالعودة إلى فعاليات الأمسية الجميلة والحماسية الأولى للتصفيات النهائية، نجد أنها بدأت بالإعلان عن نتيجة المتأهل عن الحلقة الماضية، وكما كان متوقعا فقد تأهل الشاعر السعودي تركي الميزاني بالمركز الأول وبنسبة 46%، وهي أعلى وأرقى نسبة حصل عليها متسابق منذ انطلاق البرنامج، ليؤكد الميزاني أنه لايزال أقوى المرشحين للقب شاعر المليون، وبهذا التأهل انتقل الميزاني مباشرة للمشاركة في الأمسية باعتباره آخر المتأهلين عن مرحلة ،24 ليكون في مصاف الشعراء الست الصفوة والنخبة المتأهلين للمرحلة النهائية.

بدايات قوية

البداية كانت قوية جدا ومثيرة، ألهبت حماس الجماهير في مسرح شاطئ الراحة، فضلا عن ملايين المتابعين خلف شاشة تلفزيون أبوظبي الناقل المباشر للبرنامج. وقد صعد الشعراء الستة الكبار للمسرح إلى جانب بعض، وهم: الإماراتي عبدالله الأحبابي، والسعودي عبدالرحمن الشمري، والسعودي محمد مريبد العازمي، والقطري محمد بن فطيس المري، والعراقي يوسف العتيبي، والسعودي تركي الميزاني المطيري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال