• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاتحاد الأوروبي يدعم جهود استئنافها

الأمم المتحدة تتوقع أسبوعين للتحضير للمشاورات اليمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

نيويورك، بروكسل (وكالات) قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن المشاورات بين الأطراف اليمنية ستعقد بعد الانتهاء من المرحلة التحضيرية التي توقع أن تستغرق نحو أسبوعين، وأوضح في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة: «نريد أن نقوم بفترة تحضيرية، ولكن لا أتوقع أن تكون طويلة ربما يمكن القول بعد أسبوعين، ولكن نحن نرى أن هذه الفترة التحضيرية جزء من هذه المفاوضات؛ لأنها ستركز على المواضيع التي سنتحدث عنها ومستوى التمثيل وستتفق كذلك على مكان هذه المفاوضات». وأكد أنه ووفقاً لما قاله الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالته للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، ستكون المحادثات تحت مظلة تطبيق القرار رقم 2216 وليس هناك خلاف على هذا، مشيراً إلى أن المفاوضات والحل السلمي في اليمن سيكونان على أساس ثلاث ركائز الأولى هي المبادرة الخليجية وآلية تنفيذها والثانية الحوار الوطني ومخرجاته والثالثة مجلس الأمن بما فيها القرار 2216. وأعلن الاتحاد الأوروبي دعمه الكامل لجهود بان كي مون والمبعوث الخاص، لاستئناف مفاوضات سياسية شاملة بين الأطراف اليمنية، وفق المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقراري مجلس الأمن 2140 و2216. ودعت كاثرين راي المتحدث باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد فيديريكا موجيريني في بيان جميع الأطراف للانخراط في المفاوضات دون شروط مسبقة وبنوايا مخلصة، مشيراً إلى أن «تنفيذ المعايير العملية لبناء الثقة، سيكون أساسياً لتسهيل العودة إلى المسار السياسي». وشدد على أن هذه هي الطريقة الوحيدة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار ومعالجة الوضع الإنساني المأساوي من خلال ضمان وصول المواد الضرورية دون عوائق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا