• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حنيف القاسم يفضح جرائم المتمردين ضد الأطفال والنساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أوضح الدكتور حنيف القاسم رئيس مجلس إدارة مركز جنيف لحقوق الإنسان أن اليمن يشهد كوارث إنسانية ترتكبها الميليشيات الحوثية وأنصار المخلوع صالح ضد المدنيين وخاصة الأطفال والنساء واستخدامهم دروعا بشرية وتجنيدهم لحمل السلاح، مشيراً إلى الجرائم الإنسانية تشمل أيضاً هدم المؤسسات والبنايات على من فيها حتى المساجد ودور العبادة لم تسلم من جرائمهم.

وأضاف في حوار تليفزيوني قدمه برنامج (الحزم والأمل) على «قناة أبوظبي» «أن اليمن وعددا من دول العالم تتعرض لاضطرابات وحروب تستبيح العنف»، مؤكداً أن المأساة الحقيقة تظل ماثلة في عجز المجتمع الدولي عن حماية الأطفال والنساء الأكثر تضرراً جراء الحروب والنكبات الإنسانية، مشدداً على مسؤولية المجتمع الدولي تجاه ما يحدث في اليمن ومناطق النزاعات المسلحة.

وقال القاسم، إن جرائم الميليشيات تطورت آلياتها وظهرت مساحات كبيرة مزروعة بالألغام وخاصة في المناطق المدنية، وتشير الإحصاءات إلى مقتل 100 مدني وجرح 250 من المدنيين اليمنيين العزل. واستعرض عدداً من الصور التي توضح جوانب من الجرائم التي ترتكبها الميليشيات اليمنية. وثمن الدور الحيوي الذي يقوم به التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والجهود الإماراتية الإنسانية والعسكرية لإعادة السلطة الشرعية لليمن الشقيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض