• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اتفقت مع «الهلال» على تعزيز آليات التنسيق وتبادل الخبرات

«الصليب الأحمر»: مساعٍ إماراتية حثيثة لتحسين حياة اليمنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

بدرية الكسار (أبوظبي)

أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير أهمية مبادرات «الهلال الأحمر» الإماراتية في اليمن، مثمناً سعيها الحثيث لتحسين الحياة وتخفيف وطأة الأحداث على اليمنيين. وأشاد بالجهود الإنسانية الكبيرة التي تبذلها «الهيئة» حول العالم لتخفيف حدة المعاناة وتوفير سبل حياة أفضل لضحايا الكوارث والأزمات.

واستقبل رئيس مجلس إدارة «الهيئة» حمدان مسلم المزروعي أمس ماورير والوفد المرافق له، وأشار إلى أن الزيارة تفتح مجالات أرحب للتعاون البناء في المجال الإنساني، مؤكداً أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، سباقة دائماً لمد يد العون والخير لشعوب العالم كافة. وقال: «إنّ مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وضعت الإمارات في مصاف الدول الفاعلة والمؤثرة في مسيرة العمل الإنساني الدولي».

وأكد المزروعي حرص سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس «الهيئة»، وسعيه الحثيث لتبوء «الهيئة» مراكز متقدمة ضمن منظومة الحركة الدولية لـ«الهلال الأحمر» و«الصليب الأحمر»، وتمتين جسور التعاون مع وكالات ومنظمات العون الإنساني الإقليمية والدولية. وقال إن «الهيئة» تفخر بعلاقاتها المتميزة في هذا الصدد، ما مكنها من تحقيق الكثير من الإنجازات التي أسهمت في الحد من وطأة المعاناة الإنسانية في العديد من المناطق التي وجدت فيها «الهيئة».

وقدم رئيس مجلس الإدارة شرحاً للمسؤول الدولي حول جهود الهيئة الإنسانية والتنموية في اليمن، مشيراً إلى أن «الهيئة» تعمل بقوة في العديد من المحاور لتخفيف المعاناة وتعزيز قدرة الأشقاء في اليمن على مواجهة ظروفهم الطارئة.

وقال إن «الهيئة» وضعت على عاتقها ضرورة إعادة الحياة إلى طبيعتها في اليمن، والعمل على تقصير فترة الإنعاش المبكر من خلال تأهيل قطاعات حيوية تأثرت بالأحداث كالصحة والتعليم والبنية التحتية وخدمات المياه والكهرباء، مشيراً في هذا الصدد إلى أن خطط «الهيئة» في المجال التعليمي تتضمن تأهيل 154 مدرسة في عدن أنجز منها حتى الآن 64 مدرسة ويجري العمل حالياً في تأهيل 10 مدارس، وسجري العمل حالياً على التعاقد بشأن 80 مدرسة سيتم تأهيلها في القريب العاجل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض