• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تنفيذاً لتوجيهات خليفة ومحمد بن راشد وبقيمة 363 مليون درهم

اعتماد أسماء 740 مستفيداً من دعم «زايد للإسكان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

علي الهنوري (دبي) اعتمد برنامج الشيخ زايد للإسكان أسماء 740 مواطناً من مستحقي الدعم السكني بقيمة إجمالية بلغت 363 مليون درهم، فيما أكد البرنامج أن بدء تنفيذ جميع المجمعات السكنية في دبي وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة، وخطة العمل تسير وفق البرنامج الزمني المخطط له. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة البرنامج الذي ترأسه معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير الأشغال العامة، رئيس مجلس إدارة البرنامج بمقر البرنامج الرئيسي بدبي صباح أمس. وقال بلحيف: تأتي الدفعة الجديدة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة. أكد بلحيف أن الإعلان عن أسماء جديدة لمستحقي الدعم السكني يؤكد حرص واهتمام قيادتنا الرشيدة بتوفير المسكن الملائم للمواطنين، وتحقيق رفاهيتهم من خلال مشاريع سكنية أساسها الاستقرار والتلاحم المجتمعي، مع الأخذ بعين الاعتبار التركيز على المرافق الخدمية والحياة الاجتماعية، ومعايير الاستدامة في المجمعات السكنية التي ينفذها البرنامج. وفي اجتماع مجلس إدارة البرنامج السابع لعام 2015، رحب بلحيف بأعضاء المجلس، وناقش الاجتماع جدول الأعمال، وصادق على محضر اجتماعه السابق، كما تم اعتماد قرارات الدعم السكني، ومناقشة مذكرات لجنة مراجعة وتدقيق طلبات الدعم السكني وآخر مستجدات تقرير الأراضي والمجمعات السكنية إلى جانب مناقشة التعديل على اللائحة التنفيذية للقانون رقم 10 لسنة 2009 بشأن برنامج الشيخ زايد للإسكان ومناقشة عناصر الخطة الاستراتيجية 2017 - 2021. واعتمد البرنامج أسماء 740 مواطناً من مستحقي الدعم السكني بقيمة إجمالية بلغت 363 مليون درهم توزعت ما بين 606 قروض و134 منحة سكنية، وتنوعت القرارات ما بين 238 بناءً جديداً و43 مستحقاً من فئة استكمال مسكن و16 من فئة إضافة على مسكن و11 من فئة صيانة مسكن و9 مستحقاً من فئة شراء مسكن و422 مستحقاً من فئة مسكن حكومي ضمن مشاريع المجمعات السكنية. دبي وقالت المهندسة جميلة محمد الفندي، مدير عام البرنامج: إنه سيتم طرح مناقصة إنشاء وإنجاز وصيانة مشروع مجمع القوز السكني بدبي، الذي يضم 159 مسكناً بمنطقة القوز الثانية بدبي خلال الشهر المقبل. كما تمَّ البدء بأعمال تسوية موقع مشروع مجمع الخوانيج السكني بدبي، الذي يضم 341 مسكناً، ومن المتوقع الانتهاء من أعمال التسوية نهاية العام الجاري، كما تم التنسيق مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان بشأن أعمال البنية التحتية للمنطقة وتصاميم مساكن المجمع السكني. الشارقة وأضافت الفندي، أن نسبة إنجاز أعمال الطرق الداخلية في مجمع الاتحاد السكني بالشارقة، بلغت 25%، وتم تخصيص أرض سكنية للبرنامج بمنطقة السيوح 16 لبناء مشروع مجمع سكني جديد، ويقوم البرنامج بالتنسيق مع دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة بشأن اعتماد المخطط المعتمد للمشروع تمهيداً لتسوية الأرض وطرح المناقصة. وقالت الفندي، إن البرنامج يقوم بالتنسيق اللازم مع دائرة التخطيط والمساحة بشأن اعتماد مخطط مشروع مجمع الرق بدبا الحصن كما كشفت الفندي عن منح البرنامج 400 أرض سكنية جديدة بمنطقة الرحمانية بالشارقة لبناء مجمع سكني جديد في الإمارة، إلى جانب منحِهِ أرضاً سكنية أخرى بمنطقة كلباء تضم 150 قطعة أرض سكنية و200 أرض سكنية أخرى في منطقة خورفكان. عجمان وفي عجمان، قالت الفندي: إن أعمال حفر الأرض وتسوية الطرق الرئيسية واعتماد البوابات مازالت جارية بمشروع مجمع الرقايب، كما أشارت إلى أن البرنامج يقوم بتخطيط المشروع السكني الجديد بمنطقة المنتزي بعجمان بعد اعتماد الإجراءات الرسمية مع الجهات المعنية في الإمارة، وسيتم لاحقاً التخطيط لأرض منطقة الحليو التي تم تخصيصها للبرنامج مؤخراً. أم القيوين ولفتت إلى أنه في أم القيوين، تم فتح مظاريف مناقصة إنشاء وإنجاز وصيانة مشروع مجمع أم القيوين السكني بمدينة الشهداء، الذي يضم 232 مسكناً، ومن المتوقع الانتهاء من تقرير التوصية النهائية خلال الأسبوعين القادمين. رأس الخيمة وأضافت: في رأس الخيمة يستعد البرنامج لإنشاء مجمع سكني بمنطقة بطين السمر، الذي يضم 320 مسكناً، حيث تم طرح مناقصة إنشاء وإنجاز وصيانة المشروع، وسيتم فتح مظاريف المناقصة منتصف نوفمبر المقبل ومن المتوقع البدء بتنفيذ المشروع نهاية العام الجاري. وأوضحت الفندي أن نسبة تسليم مفاتيح مساكن مجمع خليفة السكني بدبا الفجيرة للمستفيدين وصلت إلى 60%، وجارٍ تسليم العدد المتبقي من المساكن للمستفيدين بعد منحهم مهلة شهرين للانتهاء من إجراءات تسليم المسكن أو استبدال المستفيدين الحاليين الذين لم ينتهوا من إجراءات التسليم لمستفيدين آخرين في قائمة الانتظار، وذلك بعد المهلة التي تم تحديدها لهم. مجالات الاستفادة من جانبه، قال المهندس محمد أحمد المحمود، المدير التنفيذي لشؤون الإسكان: إن مُقدمي طلبات الدعم السكني يمكنهم الاستفادة من الدعم بعدة طرق مختلفة تضم إما صيانة مسكن أو إضافة لمسكن قائم أو بناء مسكن جديد، ويشترط أن يكون مقدم الطلب مالكاً لأرض، وقد باشر في الأعمال، وأن يكون قد أنجز ما يقارب من قيمة الدعم السكني أو أن يتقدم بما يثبت امتلاكه المبلغ المطلوب منه تنفيذه قبل الاستفادة من مبلغ الدعم السكني الصادر من البرنامج أو السكن ضمن مساكن المجمعات السكنية، بحيث يتم تحديد نموذج المسكن المطلوب بناء على المعايير الخاصة بتوزيع المساكن ضمن المجمعات السكنية. القرار الذكي وأوضح محمد عبداللطيف لوتاه، المدير التنفيذي للخدمات المساندة، أنه يمكن لجميع المستفيدين تسلم قراراتهم عن طريق الدخول للموقع الإلكتروني للبرنامج عبر الويب والأجهزة الذكية وطباعة قرار الدعم السكني مباشرة، مما يوفر عليهم الوقت والجهد للوصول إلى أفرع البرنامج لتسلم قراراتهم. وأضاف لوتاه، بعد الإعلان عن أسماء المستفيدين يتم تفعيل رسائل موافقات الدعم السكني في الصفحة الخاصة بالمستفيدين عبر الموقع الإلكتروني للبرنامج واختيار طباعة قرار الدعم السكني. اتصال مباشر أشار حسين عبدالله البشر مدير إدارة الاتصال الحكومي بالبرنامج، إلى توفير خط اتصال مباشر مع المستفيدين للرد على استفساراتهم كافة حول كل ما يدور عن كيفية الإجراءات الواجب اتباعها بعد صدور قرار الموافقة على الدعم السكني من خلال مركز الاتصال الذي يعمل لمدة 12 ساعة يوميا خلال أيام العمل الرسمية على الرقم 80092933. وأضاف: يمكن للمستفيدين زيارة الموقع الإلكتروني للبرنامج www.szhp.gov.aeعلى «الويب» أو على الأجهزة الذكية للتعرف إلى المعلومات الخاصة بإجراءات فتح الملف والشروط الواجب اتباعها لمباشرة التنفيذ، وضرورة استغلال المدة الزمنية المحددة بسنة ميلادية للاستفادة من قرار الدعم السكني فيما عدا قرارات الدعم السكني لفئة مسكن حكومي. 30 نموذجاً سكنياً قال المهندس باسم محمد النمر مدير إدارة الخدمات الهندسية بالبرنامج، إنه تم توفير أكثر من 30 نموذجاً سكنياً حرص البرنامج قبل تصميمها على دراسة متطلبات واحتياجات الأسرة المواطنة مع الأخذ بعين الاعتبار معايير الاستدامة والاشتراطات البيئية العالمية ثم عكس ذلك من خلال تصاميم نماذج الوحدات السكنية لتتناسب مع حجم الأسرة والتغيرات المختلفة التي قد تطرأ عليها. ويتراوح عدد الغرف في النماذج بين غرفتي نوم إلى خمس غرف نوم، مع إمكانية التوسع المستقبلي سواء رأسياً أو أفقياً للمسكن لتلبية احتياجات الأسرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض