• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  04:27    ولي العهد السعودي: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط        04:28    مقتل 20 مسلحا من طالبان بضربة جوية في أفغانستان         04:28    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي         04:29    المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد إلى مباحثات جنيف         04:29    "الوطني للأرصاد" يتوقع أمطارا وغبارا في الأيام المقبلة         04:58    وكالة أنباء الشرق الأوسط: 85 شهيدا و80 جريحا باعتداء إرهابي على مسجد في سيناء    

تأجيل المحاكمة في مقتل بلعيد إلى 1 ديسمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

تونس (د ب أ)

أوقفت «الداخلية» التونسية عناصر خلية تكفيرية كانت تعمل على استقطاب الشباب وتسفيرهم إلى سوريا للقتال. وأفادت الداخلية، في بيان لها نشر أمس، بأن وحدات أمنية أوقفت في جهة نابل «60 كم جنوب شرق تونس» خلية تكفيرية تتكون من سبعة عناصر متشددة تعمل على استقطاب الشباب لتبني الفكر التكفيري عبر شبكة الإنترنت، وتشجيعهم للتحول إلى سوريا للمشاركة في القتال مع الجماعات الإرهابية. كما أوقفت 13 عنصراً آخر من المطلوبين في قضايا تتعلق بالإرهاب.

وأعلنت «الداخلية» إحالة الخلية التكفيرية على الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بالتنسيق مع القضاء. ومنعت الحكومة التونسية منذ مارس 2013 وحتى شهر يوليو من العام الجاري أكثر من 15 ألف شاب تونسي من السفر للاشتباه في التحاقهم ببؤر التوتر في الخارج. وكان تقرير نشره خبراء من الأمم المتحدة في يوليو الماضي أحصى أكثر من 5500 جهادي تونسي يقاتلون في الخارج، أغلبهم ضمن كتائب متشددة في سوريا، وعدد أقل في العراق وليبيا.

من جانب آخر، أعلن المتحدث باسم المدعي العام في تونس كامل بربوش أمس تأجيل محاكمة 24 تونسيا متهمين بالتورط في قتل المعارض شكري بلعيد إلى أول ديسمبر المقبل، وذلك بعدما كان مقررا أن تستأنف الجمعة. وأوضح بربوش أن التأجيل تقرر لأن موعد 30 أكتوبر «يتزامن مع افتتاح السنة القضائية»، مؤكداً بذلك معلومات صحفية.