• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

العقدة الإيطالية تطيح بحلم ليون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

على ستاد ''جيرلان'' في ليون وأمام 40 ألف متفرج، انتزع روما بطاقته إلى الدور ربع النهائي عن جدارة واستحقاق بفوزه الثمين على مضيفه ليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الأخيرة.. وحسم روما نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين، وحافظ على تقدمه حتى خرج بالمباراة إلى بر الأمان.

في المقابل، استمرت عقدة ليون أمام الفرق الإيطالية في المسابقات الأوروبية، فمنذ تأهله إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1995-1996 على حساب لاتسيو، لم ينجح الفريق الفرنسي في تخطي عقبة أي فريق إيطالي بعدها، حيث خرج من الدور ثمن النهائي للمسابقة ذاتها موسم 1997-1998 على يد الإنتر ميلان بخسارته على ارضه 1-3 إياباً بعدما فاز 2-1 ذهاباً، ثم ودعوا الدور نصف النهائي للمسابقة نفسها موسم 1998-1999 على يد بولونيا (2-صفر إياباً في جيرلان وصفر-3 ذهابا في بولونيا).

وخرج ليون على يد الإنتر عام 2002 من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، ثم خرجوا من الدور ربع النهائي للمسابقة ذاتها العام الماضي على يد ميلان.

وكاد ليون يفتتح التسجيل من تسديدة قوية لقائده الدولي البرازيلي جونينيو ارتدت من الحارس الكسندر دوني وتهيأت أمام البرازيلي فريد بيد ان المدافع الروماني كريستيان تشيفو أبعدها في توقيت مناسب. وسجل روما هدفا عبر دانييلي دي روسي بضربة رأسية إثر كرة رأسية من توتي بيد ان الحكم ألغاه بداعي أن الأخير ارتكب خطأ بحق المدافع البرازيلي كريس.. قبل أن ينجح توتي في افتتاح التسجيل بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من ماكس تونيتو.. وأضاف البرازيلي مانشيني الهدف الثاني بطريقة رائعة، حيث تلاعب بالمدافع انطوني ريفيير وتوغل داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة قوية بيسراه من زاوية صعبة فاسكن الكرة في الزاوية اليمنى للحارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال