• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مانشيني: نافارو أصيب بالجنون وكسر أنف بورديسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

شكل فالنسيا حائطاً دفاعياً صلباً ليحرم الإنتر من التهديف ويحجز مكانه في قرعة دور الثمانية التي ستجرى يوم غد مستفيداً من قاعدة احتساب الهدف على أرض الفريق المنافس بهدفين، حيث انتهت مباراة الذهاب في إيطاليا بالتعادل 2/..2 وتوترت الأعصاب عند صافرة النهاية عندما ركل كارلوس مارشينا لاعب خط وسط فالنسيا نيكولاس بورديسو لاعب الإنتر مما أدى إلى نشوب مشاجرة جماعية بين اللاعبين في منتصف الملعب.. ونزل ديفيد نافارو لاعب فالنسيا الاحتياطي إلى أرض الملعب ووجه لكمة إلى بورديسو واستمرت الاحتكاكات في ممر خروج اللاعبين من الملعب وغرف خلع الملابس وتعين على رجال الأمن التدخل لفض الاشتباكات.

وقال روبرتو مانشيني مدرب الإنتر: ''أصيب لاعب في فالنسيا بحالة من الجنون عندما نزل إلى أرض الملعب وضرب بورديسو.. لقد كسر أنف بورديسو''.

نافارو يشعر بالخجل

أبدى ديفيد نافارو مدافع فالنسيا الإسباني أسفه الشديد عن ضرب الأرجنتيني نيكولاس بورديسو لاعب الإنتر الإيطالي وتسببه في كسر أنفه عقب نهاية مباراة الفريقين في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في حين أكد ماسيمو موراتي رئيس الإنتر أنه لن يقدم شكوى رسمية للاتحاد الأوروبي (اليوفا).

ونقلت مجلة ماركا الإسبانية أمس عن نافارو قوله: ''لقد رأيت لاعبي الإنتر وهم يحاولون مهاجمة أحد أعضاء فريقي ففقدت أعصابي، أنا في غاية الأسف والخجل''. وتابع: ''أنا لم أفعل ذلك من قبل، وقررت عدم فعله مرة أخرى، وأود التوجه بالاعتذار إلى نادي الإنتر وبورديسو''.

وكان لاعبو الفريقين قد اشتبكوا عقب نهاية المباراة بسبب مشاجرة بين بورديسو وكارلوس مارشينا مدافع فالنسيا، وقام نافارو بضرب الأول وتسبب في كسر أنفه. وأكد نافارو أنه لم يشاهد ما فعله لاعبو الفريق الإيطالي في غرفة خلع الملابس الخاصة بفريقه وأن لاعبي فالنسيا أوضحوا له ما حدث، إذ أنه كان مختبئا في غرفة أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال