• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الإمارات X الوصل: الاختبار الصعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

إعداد ـ راشد الزعابي:

يخوض الوصل المتصدر اختباراً صعباً في افتتاح الجولة الثالثة عشرة من دوري ''اتصالات'' في رأس الخيمة عندما يحل اليوم ضيفاً على فريق الإمارات الطامح إلى تقديم عرض جيد وتحقيق نتيجة إيجابية أمام صاحب الصدارة وهو يلعب متسلحاً بالأرض والجمهور والرغبة الأكيدة في إلحاق الهزيمة الأولى بمتصدر البطولة، وفي الجانب المقابل يسعى الوصل إلى الاحتفاظ بصدارته دون انتظار المباراة المؤجلة لفريق الوحدة ويعتمد كثيراً على التاريخ الذي ينحاز له في مواجهاته مع الإمارات دون أن نغفل الحاضر الذي يثبت تفوقه على مضيفه، وستكون المباراة اختباراً للصدارة الوصلاوية وللرغبة الإماراتية الجامحة في تخطي المأزق الذي يعيشه الفريق.

الإمارات الممثل الوحيد لرأس الخيمة يريد تجديد إقامته في دوري الأضواء لموسم آخر وهو حالياً يواجه الموقف الصعب الذي يعيشه في كل موسم، حيث يحتل المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 11 نقطة وهذا الموقف ليس بالجديد على الفريق وإذا كان ينجح في تجاوزه في المواسم الماضية فليست كل مرة تسلم الجرة ويحتاج إلى إثبات أحقيته بالبقاء عبر تحقيق نتائج إيجابية وتحقيق النقاط، ففي الجولة الماضية قدم الإمارات عرضاً جيداً أمام الوحدة وسجل في مرماه ثلاثة أهداف ولكن في المقابل اهتزت شباكه أربع مرات ليخسر المباراة ويمتلك الفريق خامات جيدةً ويتلقى دعماً إدارياً مميزاً، ولكنه يحتاج إلى إثبات جدارته في أرضية الملعب، واليوم يلعب الصقور في مواجهة أصحاب الصدارة ويبحث العجلاني عن إلحاق الخسارة الأولى بالمدرب البرازيلي زي ماريو متسلحاً بالأرض والجمهور وبرغبة حقيقية للفريق في تحقيق نتيجة جيدة تدعم موقف الفريق في المراحل المتبقية وتجاوز هذا المركز الذي يضع الفريق على فوهة البركان وخطر حقيقي بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

الوصل يسير بخطوات واثقة في المسابقة ومن دون هزيمة، ولذا فهو يقف على قمة الجدول برصيد 26 نقطة وكان في الجولة الماضية حقق فوزاً مهماً في الديربي الشهير الذي جمعه مع جاره الأزرق النصراوي، وعلى الرغم من هذه النتائج التي يحققها ''الفهود'' إلا أن النية المعلنة من داخل البيت الوصلاوي لا تشير من قريب أو بعيد إلى البطولة وربما تكون هذه الورقة التي تلعب بها الإدارة لإبعاد الضغوط النفسية عن اللاعبين، ولكن هذا لا يمنع من تأكيد أن الوصل بنتائجه والمستوى الذي يقدمه والروح الفنية العالية وكل هذه العوامل مصحوبة بتاريخ عريق وحافل بالإنجازات تضع الوصل في مقدمة المرشحين للمنافسة على لقب الدوري ويكفي أن الوصل هو أكثر الفرق تربعاً على قمة الجدول، و الجماهير الوصلاوية تطالب الثنائي البرازيلي أوليفيرا وأندرسون بتقديم المستوى المتميز كالذي قدماه في الدور الأول؛ من أجل احتفاظ الفريق بنتائجه وانتصاراته ومواصلة التربع على قمة الجدول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال