• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

1250 فلسطينياً في الأسر والمستوطنون يقتحمون الأقصى

شهيدان فلسطينيان برصاص الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

عبدالرحيم الريماوي، علاء المشهراوي (القدس، رام الله) استشهد فلسطينيان جراء إطلاق النار عليهما أمس بحجة محاولة طعن إسرائيليين في موقف للباصات قرب مستوطنة عصيون جنوب بيت لحم. وقالت مصادر إسرائيلية إن جندياً تابعاً لقوات الاحتلال أصيب بجراح متوسطة نقل على إثرها إلى مستشفى شعاري تصيدق في القدس. وادعت المصادر الإسرائيلية أن التحقيق الأولي بين أن اثنين من الجنود من وحدة «شمشون» كانا يقومان بالحراسة في المكان عندما مر بالقرب منهما شابان فلسطينيان أثارا الاشتباه، وبعد أن طلب منهما الجنديان التوقف هاجم أحدهما جندياً وطعنه، بينما تمكن الجندي الآخر من إطلاق النار عليهما. وفي وقت واصل المستوطنون المتطرفون انتهاك الأقصى المبارك ، أفاد تقرير فلسطيني رسمي أمس أن إسرائيل اعتقلت 1250 فلسطينيا منذ مطلع أكتوبر الجاري. وقال التقرير الصادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية إن نصف الاعتقالات سجلت بحق سكان شرق القدس بواقع 643 معتقلا، مشيراً إلى أن الغالبية العظمى من المعتقلين بما يشكل 55 في المئة من حالات الاعتقال هم من الأطفال القاصرين تحت سن 18 عاما. وأشار إلى تصعيد السلطات الإسرائيلية إصدار أوامر الاعتقال الإداري بحيث وصل عدد المعتقلين إداريا إلى 500 معتقل، فيما ارتفع عدد المعتقلين من النساء إلى 36 معتقلة. واتهم التقرير السلطات الإسرائيلية بممارسة الضرب والتعذيب والإهانات بحق المعتلين وترك الجرحى منهم دون علاج إلى جانب ممارسة الاعتقال بسبب الرأي على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكداً أن «هجمة الاعتقال الإسرائيلية الواسعة تعتبر عقابا جماعيا تعسفيا للشعب الفلسطيني وجريمة ضد الإنسانية ترتكبها سلطات الاحتلال». من جانب آخر، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين أمس الثلاثاء المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من الشرطة الإسرائيلية الخاصة التي شددت من إجراءاتها بحق المصلين واحتجزت البطاقات الشخصية لكافة النساء أثناء دخولهن المسجد. وقال شهود عيان إن نحو 30 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى على ثلاث مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بدءًا من باب المغاربة ومن ثم المصلى المرواني وصولًا إلى باب الرحمة ومن ثم خرجوا من باب السلسلة. وأضاف أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم ومعالمه وتاريخه، في حين تصدى المصلون والمرابطون بالتكبيرات لتلك الاقتحامات. واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي فتاتين قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل، امس. وأفاد الناشط رائد ابو ارميلة، أنه سمع صراخا داخل المسجد فتوجه للمكان، ليشاهد جنود الجيش الإسرائيلي يحاصرون فتاتين داخل الحرم فيما صراخ الفتاتين يملأ المكان، مبينا، أن تدخل حراس المسجد حال دون إطلاق الجنود النار عليهما، فيما قام جنود الجيش الإسرائيلي بالاعتداء عليهما بالضرب مما أدى إلى كسر يد ورجل إحدى الفتاتين، ومن ثم اعتقالهما. وأضاف ابو ارميلة، أن قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت الفتاتين واحتجزت أحد حراس المسجد، وأوضحت مصادر فلسطينية ان الفتاتين شقيقتان من مدينة رام الله وهما جيهان ونور حاتم عريقات. وادعت الناطقة بلسان الشرطة الإسرائيلية أنه تم العثور على سكينين في حوزة إحداهما كانت تخفيها داخل الحقيبة. مما أدى إلى اعتقالهما، والتحقيق معهما جارٍ حتى هذه اللحظة. واعتقلت قوات الشرطة الإسرائيلية أمس طفلا مقدسيا (15 عاما) في البلدة القديمة القدس بزعم محاولة طعن جندي كما أورد الإعلام العبري. ووفقا لمصادر الإعلام العبرية، فقد تم الشك في الطالب وتفتيشه حيث عثر معه على مسطرة خشب مكسورة «زعم الاحتلال استخدامه للطعن». وشنت قوات الجيش الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في محافظات الضفة الغربية أمس طالت اكثر من 44 فلسطينيا. ونشرت قوات الجيش الإسرائيلي صورة لأسلحة زعمت أنها ضبطت خلال حملة الاعتقالات في الضفة الغربية الليلة قبل الماضية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا