• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  11:46    نتانياهو يؤكد ان الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا"        11:49    نتنياهو يتوقع أن تعترف دول أوروبية بالقدس عاصمة لإسرائيل     

نهاية بطل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

فقد برشلونة الاسباني لقبه بطلاً لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على الرغم من فوزه على مضيفه ليفربول الانكليزي بطل النسخة قبل الاخيرة 1-صفر في اياب الدور ثمن النهائي الذي شهد تأهلاً صعباً لتشلسي الانكليزي على حساب ضيفه بورتو البرتغالي 2-1 وخروج ليون الفرنسي والإنترالايطالي امام روما الايطالي صفر-2 وفالنسيا الاسباني صفر-صفر على التوالي.

في المباراة الاولى على ستاد ''انفيلد رود'' وامام 41 الف متفرج، اوقف ليفربول المسيرة الناجحة للفريق الكاتالوني في المسابقة وحرمه من متابعة مشواره نحو الاحتفاظ باللقب ويحذو حذو ميلان الايطالي موسم 89-90 ويدين ليفربول بتأهله الى فوزه الثمين في مباراة الذهاب على استاد نوكامب حيث سجل هدفين (2-1) كان لهما دور كبير في تخطي عقبة الاسبان الذين كانوا بحاجة الى الفوز بهدفين نظيفين.

وهو الفوز الرابع لليفربول على برشلونة في 8 مباريات جمعت بينهما حتى الان حيث خسر الفريق الانجليزي 3 مرات وتعادلا مرة واحدة.. وكان ليفربول صاحب الافضلية منذ البداية وسنحت لمهاجميه اكثر من فرصة حقيقية للتسجيل بيد ان العارضة حرمتهم من افتتاح التسجيل في مناسبتين كما ان التسرع حال من دون ذلك.

وكانت اول محاولة هجومية خطرة لليفربول تسديدة قوية للدولي النرويجي يون ارن ريزه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر للحارس فيكتور فالديز (8)، ثم ردت العارضة تسديدة قوية للاعب نفسه (12).. وكان اول رد لبرشلونة في الدقيقة 21 عندما انبرى الاختصاصي البرتغالي ديكو لركلة حرة جانبية تابعها المكسيكي رافايل ماركيز برأسه بجوار القائم الايمن للحارس الاسباني خوسيه رينا (21).

وكاد ليفربول يفتتح التسجيل من خلال 3 فرص متتالية في الدقيقة 26 اثر تسديدة قوية للاسباني خابي الونسو ارتدت من الحارس فالديز لتتهيأ امام الهولندي ديرك كويت الذي سددها بيمناه فارتدت مجددا من فالديز الى ريزه الذي تابعها بارتماءة رأسية ابعدها القائد كارليس بويول من باب المرمى.. وارتكب فالديز خطأ فادحا في تشتيت الكرة التي تهيئة امام المالي محمد سيسوكو في منتصف الملعب فسددها كما جاءت الى المرمى الخالي بيد ان العارضة حرمته من التسجيل (33).

وتابع ليفربول ضغطه الهجومي في الشوط الثاني ومرر القائد ستيفن جيرارد كرة عرضية داخل المنطقة فشل الويلزي كريغ بيلامي في متابعتها داخل المرمى من مسافة قريبة فتدخل بويول مرة اخرى وابعد الخطر (47). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال