• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يشارك في اجتماعاته في مدريد

«هداية» يبحث دور التعليم في مكافحة التطرف العنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

أبوظبي( وام)

أبوظبي (وام)

يقدم مركز هداية ورقة بحثية حول دور التعليم في مكافحة التطرف العنيف وأوجه الوقاية، من خلال تبني جملة من الممارسات الجيدة في هذا الإطار، خلال مشاركته في المؤتمر الدولي حول الحوار العالمي للسياسات ومنع التطرف العنيف والتصدي له، الذي انطلق أمس في مدريد، تحت عنوان «مدريد + 10: معاً لوقف التطرف العنيف»، ويستمر يومين، وينظمه «نادي مدريد»، باعتباره أكبر منتدى لتحالف قيادات العالم، ويشمل في عضويته رؤساء دول ورؤساء وزراء سابقين من حول العالم.

وأكد الدكتور علي راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة المركز، أهمية هذا النوع من المشاركات الدولية، باعتبارها مؤشراً حيوياً على مستوى الاهتمام العالمي بالتحديات المرتبطة بالتطرف العنيف، ووضع الآليات والتصورات المتعلقة بتطوير الممارسات الجيدة للتصدي لهذه الظاهرة، وقال: «إنها تعكس أيضاً مستوى المساهمات التخصصية التي يقدمها مركز هداية في المحافل الدولية كافة، لاسيما فيما يتعلق ببناء القدرات برامج التدريب، والمشاريع البحثية الرائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض