• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"سينوبك" تعتزم إبرام اتفاق مع "أرامكو" إدارة مصفاة ثانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

بكين-(رويترز): قال دو جوشنج مساعد مدير عام مجموعة سينوبك الصينية للصحفيين أمس إن مجموعته تأمل أن تنتهي في غضون عام من إبرام اتفاق مع شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط لإدارة مصفاة مشتركة ثانية بإقليم شاندونج بشرق الصين.

وصرح للصحفيين على هامش دورة البرلمان الصيني أن الشركة السعودية ستمتلك حصة 25 في المئة في مصفاة تشينجداو وتمدها بالخام. وقال دو وهو أيضا رئيس مجلس إدارة شركة تشينجداو للبتروكيماويات إنه لا يتوقع أي عقبات في التعامل مع أرامكو بعدما اتفق الجانبان في الآونة الأخيرة على توسعة المصفاة الموجودة في فوجيان بجنوب الصين وإقامة مشروع لتسويق الوقود. وتمتلك كل من أرامكو السعودية وشركة أكسون موبيل الأميركية العملاقة حصة 25 في المئة بمصفاة فوجيان وتمتلك سينوبك نسبة 50 بالمئة المتبقية. ومجموعة سينوبك هي الشركة الأم لشركة سينوبك المسجلة في بورصات نيويورك وهونج كونج وشنغهاي. وصرح مسؤولون بالصناعة لرويترز أن الصين وافقت على زيادة مشترياتها من الخام السعودي في عام 2007 بنحو 44 ألف برميل يوميا او بنسبة تسعة بالمئة عن العام الماضي. وكانت السعودية أكبر مورد للخام للصين في عام 2006 حيث صدرت اليها 23,87 مليون طن من النفط. كما صرح دو بأن صهاريج احتياطيات النفط الاستراتيجية في هوانجداو والمتاخمة لتشينجداو ستكون جاهزة في يونيو من هذا العام ولكنه رفض الإفصاح عن المكان الذي سيستورد منه الخام أو توقيت بدء ملء الصهاريج. وهوانجداو جزء من أول مجموعة من الصهاريج التي تقيمها الصين لجمع أكثر من 100 مليون برميل من الخام. وكان مخططا أن ينتهي تجهيز صهاريح هوانجداو والتي من المقرر أن تسع 18,9 مليون برميل في أواخر .2008

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال