• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

سهم "دبي المالي" يرتفع 135% في أول يوم لإدراجه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 مارس 2007

دبي-الاتحاد: ارتفع سهم شركة سوق دبي المالي بنسبة 135% في أول يوم لإدراجه بسوق دبي المالي، وفتح السهم عند 2,51 درهم، وكان أعلى مستوى يصل إليه أمس هو 2,60 درهم وأدنى سعر هو 2,22 درهم، وتم تداول 357,6 مليون سهم من أسهم الشركة بقيمة 851,8 مليون درهم بما يعادل 77,5% من إجمالي تعاملات السوق التي وصلت أمس إلى 1,1 مليار درهم، وتراجع المؤشر العام عند الإغلاق بصورة هامشية لا تكاد تذكر مقدارها 0,47 نقطة ونسبتها 0,01%.

ويأتي إدراج الشركة بعد أن قامت بإكمال كافة الإجراءات الرسمية للإدراج بالتنسيق مع هيئة الأوراق المالية والسلع التي أصدرت موافقتها على إدراج أسهم الشركة خلال الأسبوع الماضي التي يبلغ رأس مالها المدفوع 8 مليارات درهم وكانت الشركة قد طرحت 20 % للاكتتاب العام وهو ما يمثل 1,6 مليار سهم.

وتم إدراج السهم الذي يعد رقم 50 على لائحة السوق في احتفال حضره عيسى كاظم رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي وعبدالله الطريفى الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع وعدد من أعضاء مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي.

وقال الطريفي عقب الافتتاح إنه وبإدراج سهم شركة سوق دبي المالي يرتفع عدد الشركات المدرجة في السوق إلى 50 شركة مساهمة عامة ، والإدراج يمثل قيمة مضافة للشركات المساهمة العامة الذي تستمد به مزيدا من القوة الاقتصادية من خلال تداول أسهمها .

وأضاف أن سوق دبي المالى يعتبر أول سوق مالي في المنطقة وعلى مستوى العالم العربي أيضا الذي يتم إدراجه شركة مساهمة عامة وهو أيضا أول سوق متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، وهو ما يعتبر نقله نوعية ومرحلة جديدة للسوق وبخاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه خلال الاكتتاب العام. وقال إن سوق دبي المالي يمثل دورا كبيرا في البنية الأساسية للقطاع المالي في الدولة ومكونا هاما من مكوناته الرئيسية ، واليوم وبعد أن أصبح شركة مساهمة عامة فإن الهيئة تتطلع إلى مزيد من تعزيز مكانته القيادية واتخاذ مزيد من الخطى في سياق المنظومة المتكاملة للنشاط الاقتصادي المزدهر والمصداقية التي تحظى بها الأسواق والبورصات بأنواعها المختلفة العاملة في الدولة.

وأضاف إن نجاح هذا التوجه لسوق دبي يدعونا إلى التطلع لاتخاذ خطوات أخرى مماثلة من قبل مؤسسات مالية أخرى، مؤكدا أن أسواق المال بدولة الإمارات تتمتع ببنية تحتية متقدمه تدعمها تقنية معلوماتية وبرمجيات توفر شفافية وسلامة التداولات والمعاملات وقد حقق الإفصاح للشركات المساهمة المدرجة بالسوق نسبا مرتفعة تقاربت مع مثيلاتها من المعدلات العالمية.وقد حقق سوق دبي المالي صافي أرباح خلال عام 2006 وصلت إلى 797,5 مليون درهم. وبلغت العائدات التشغيلية 789 مليون درهم بنهاية .2006 كما وصل مجموع أصول السوق إلى 2,35 مليار درهم بنهاية 2006 .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال