• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختيار «افينتاميد» الإيرلندية و«بروسبيريا» الأميركية من بين 8 متأهلين

معهد الشيخ زايد يعلن الفائزين بمسابقة المعدات الطبية للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

ابراهيم سليم

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال في المركز الوطني لطب الأطفال بواشنطن العاصمة أسماء الفائزين في مسابقة المعدات الطبية للأطفال، خلال الحفل السنوي الثالث للابتكار الجراحي للأطفال، حيث تم اختيار شركة افينتاميد من مدينة كورك في ايرلندا وشركة بروسبيريا من مدينة جالفستون في تكساس من بين ثمانية متأهلين ليحصل كل منهما على جائزة بقيمة 50,000 دولار خلال المسابقة السنوية، وجاء ذلك ضمن الحفل السنوي الذي يستضيفه المعهد، ويركز على تشجيع الابتكار الذي يسهم في تقدم الرعاية الصحية لدى الأطفال، وتلبية الحاجة الملحة للمعدات الطبية والجراحية للأطفال.

وهنأت الدكتورة كولاليه ايسكاندايان، المدير التنفيذي لمعهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال: الفائزين بالمسابقة، والذين تم اختيارهم من بين عدد من المنافسين المميزين، وقالت: « نظراً إلى الدور الذي يلعبه المعهد في دعم وتحفيز الابتكار في طب الأطفال، نعتبر نتائج هذه المسابقة بداية لعلاقة شراكة تجمعنا بكل من «افينتاميد»، و«بروسبيريا»، فإلى جانب الجائزة المالية، ستكون خبرات المعهد في تطوير المعدات الطبية للأطفال متاحة أمامهم، بما في ذلك شبكة المستشارين الهندسيين والتنظيميين والمختصين في مجال الأعمال لمساعدتهم على إدخال معداتهم إلى السوق بأسرع وقت ممكن».

وأضافت، نظراً إلى أن جراحة أنبوب الأذن لدى الأطفال تعد أولى الأسباب التي تؤدي إلى إجراء عملية جراحية تتطلب تخديراً عاماً، قامت الشركة الإيرلندية«افينتاميد» بتطوير جهاز أنبوبي محمول للأذن خاص للأطفال لا يحتاج إلى تخدير كامل.

وأعرب جون فوغان، المدير الفني لشركة«افينتاميد»: عن سعادته بالفوز بالجائزة، حيث سيتيح ذلك للشركة فرصة التوسع في التجارب السريرية، وزيادة عدد المرضى الذين يخضعون لها.

وقامت شركة بروسبيريا بعرض جهاز لا يحتاج إلى أي تدخل جراحي يستخدم للتصوير البصري والسمعي لمراقبة الأنبوب الرغامي لدى الأطفال، حيث أوضح كل من الدكتور دونالد بروغ، الرئيس التنفيذي المؤقت للشركة، وريبيكا تيري وايت، رئيسة قسم التخدير في جامعة تكساس، أنه حتى الآن لا توجد حلول مناسبة لمراقبة 20-50 بالمائة من الأنابيب الرغامية التي تم وضعها بطريقة خاطئة أو تحركت خلال عملية إدخال الأنبوب، حيث يؤدي وضع الأنبوب الرغامي بطريقة خاطئة إلى تعريض المريض للخطر، خاصة الأطفال الرضع.

وكانت المسابقة قد تلقت 53 مشاركة من خمس دول، منها هيلث كير انبوند، سان فرانسسكو، كاليفورنيا، (علاج بدون تدخل جراحي للتشوهات الصدرية لدى الأطفال)، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومختبر الإعلام، كامبريدج، ماساتشوستس – (جهاز يزود بمستويات متطورة من الدقة والحساسية لتشخيص التهاب الأذن)، ومركز جامعة تكساس التكنولوجي للعلوم الصحية، إل باسو، تكساس (جهاز داخلي آلي لتمديد العظام لدى الأطفال).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض