• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الدوري دون توقف من الجولة «8 إلى 22»

«المحترفين» تراعي مشاركات الأندية في تعديلات «روزنامة» الموسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

معتز الشامي (دبي) أعلنت لجنة دوري المحترفين تعديلات «روزنامة» الموسم الحالي، بعد قرار إلغاء كأس الخليج التي كانت مقررة من 22 ديسمبر المقبل إلى يناير 2016 بالكويت، حيث تقرر الاستفادة من الفترة المخصصة للمنتخب الوطني في مشاركته في كأس الخليج، بإقامة أغلب المباريات في نهاية الأسبوع، وعدم توقف المسابقة من الجولة الثامنة إلى الجولة الـ 22، على أن ينتهي دوري الخليج العربي بإقامة الجولة الأخيرة 7 و8 مايو 2016، بالإضافة إلى منح فترة إعداد كافية للأندية المشاركة في البطولات الخارجية «الخليجية والآسيوية»، وبناء على ذلك تقام الجولة الثامنة للدوري 21 و22 نوفمبر، على أن يختتم الدور الأول بإقامة الجولة 13 أيام 24 و25 و26 ديسمبر 2015، وتتواصل البطولة بإقامة الجولة الـ 14 «بداية الدور الثاني» 7 و8 و9 يناير 2016، في حين تنطلق بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2 و3 من الشهر نفسه، ومن المقرر أيضاً تعديل مباريات الأهلي في حال فوزه ببطولة دوري أبطال آسيا وتأهله إلى كأس العالم للأندية. وبالنسبة لكأس الخليج العربي تقام الجولة الرابعة يومي 4 و5 نوفمبر المقبل، تليها الجولة الخامسة 9 و10 نوفمبر، على أن تقام الجولة السادسة 16 و 17 من الشهر نفسه. وكانت «الاتحاد»، انفردت منذ أكثر من أسبوعين، بتعديل «روزنامة» الدوري، من أجل فك ضغط مباريات الدور الثاني بالكامل، بالإضافة إلى بقية مباريات الدور الأول، ومراعاة مشاركة 6 أندية تشارك في دوري أبطال آسيا وكأس الخليج للأندية في الموسم الجديد، وأثمرت التعديلات، عن تحقيق فوائد عدة لأنديتنا في الشكل الجديد لـ «الروزنامة»، أولها ترك فترة لا تقل عن 5 أيام راحة قبل المباريات الخارجية، سواء في الدوري التمهيدي لدوري الأبطال أو في دور المجموعات، وكذلك الأمر بالنسبة لكأس الخليج، بما يضمن أفضل إعداد لأنديتنا. ويضاف إلى ذلك مراعاة «الروزنامة» للحفاظ على استقرار واستمرارية بطولة الدوري دون توقف، بداية من الجولة الثامنة المقررة إقامتها 21 نوفمبر، وحتى الجولة الـ 22 التي تنتهي 12 مارس 2016، ما يعني تقريباً 4 أشهر من المباريات التي تقرر أن تقام في كل نهاية أسبوع، على أن تنتهي دوري الخليج العربي بإقامة الجولة الأخيرة 7 و8 مايو 2016، وتقام الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي، 4 و5 نوفمبر المقبل، تليها الجولة الخامسة 9 و10 نوفمبر، على أن تقام الجولة السادسة يومي 16 و17 من الشهر نفسه. فيما تتمثل الفائدة الثالثة في إقامة مباريات الدوري كلها، خاصة في الدور الثاني، خلال أيام نهاية الأسبوع، وتعود عجلة دوري الخليج العربي للدوران، بإقامة الجولة الثامنة 21 و22 نوفمبر، بينما تقام المباراة المؤجلة بين الأهلي والشباب 26 نوفمبر بعد عودة «الفرسان» من الصين، وبعد تتوقف لمشاركات المنتخب الوطني والأهلي، وتقام الجولة التاسعة 27 و28 و30 نوفمبر، والجولة العاشرة 3 و4 و5 ديسمبر، والحادية عشرة 10 و11 ديسمبر، والثانية عشرة 19 و20 ديسمبر، ويختتم الدور الأول أيام 24 و25 و26 ديسمبر، ويتواصل دوري الخليج العربي، بإقامة الجولة 14 بداية الدور الثاني أيام 7 و8 و9 يناير، في حين تنطلق كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2 و3 من الشهر نفسه، لتقام بين الدورين الأول والثاني، بدلاً من موعدها السابق المحدد يومي 17 و18 يناير، وتنتظر اللجنة إعلان «روزنامة» دوري أبطال آسيا أواخر ديسمبر، من أجل الإعلان عن «روزنامة» الدور الثاني بالكامل لجميع الأندية. وعلى الجانب الآخر، علمت الاتحاد، أن اللجنة تنتظر نتيجة نهائي دوري أبطال آسيا، وستكون هناك خطة بديلة، لمراعاة ظروف مشاركة ممثل الوطن في مونديال الأندية باليابان في حال فوزه باللقب القاري، بحيث سيتم تأجيل مباراة الأهلي والنصر من الجولة 11 والمقرر لها يوم 11 ديسمبر لتقام في وقت لاحق بالدور الثاني. وتفيد المتابعات بأن الاجتماع التنسيقي الأخير الذي جمع مسؤولي اللجنة المشتركة بالمهندس مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني، قبل إقرار تعديلات «الروزنامة»، شهد تجاوباً كبيراً من مدرب «الأبيض» للتصورات الخاصة بشكل «روزنامة» الموسم، بعد استغلال إلغاء «خليجي 23»، وهو ما يعتبر الفائدة الرابعة في «الروزنامة» الجديدة، وأوجد حالة التفاهم التام في شكل الدوري بالتنسيق بين مدرب المنتخب ولجنة دوري المحترفين. وعلمت «الاتحاد» أن مدرب «الأبيض» رفض مقترحاً بإقامة فترة تجمع للمنتخب وأداء ودية دولية، إما أواخر ديسمبر أو يناير، من أجل الوقوف على جاهزية العناصر الدولية، حيث سيكون آخر تجمع لـ «الأبيض» خلال نوفمبر الجاري لمباراتي تيمور الشرقية وماليزيا، فيما سيكون التجمع المقبل 12 مارس قبل مواجهتي فلسطين والسعودية في ختام مشوار المنتخب في التصفيات المؤهلة للمونديال.ويأتي هذا الموقف من مدرب المنتخب، لزيادة الاستقرار الفني للدوري، وتطور أداء اللاعبين الدوليين، خاصة أن استمرارية الدوري تضيف فنياً في رصيد اللاعبين نظراً لأهمية المنافسة بين جميع الأندية. من جانبه، ثمن سهيل العريفي المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، الشكل الجديد للروزنامة التي حققت أعلى استفادة من إلغاء «خليجي 23»، والتي سمحت بوجود فترة إعداد أفضل أمام جميع الأندية المشاركة خارجياً، كما راعت ضرورة التمسك بالاستقرار الفني في أداء الدوري وإقامة المباريات كل نهاية أسبوع، ما يسهل على الجماهير، ويسهم في تثبيت برامج التدريب الخاصة بجميع الأندية، خاصة في الدور الثاني الذي يشهد انطلاقة مبارياته بشكل مستمر، بالإضافة إلى عدم إيقاف البطولة طوال 4 أشهر، بما يهدف زيادة قوة التنافس بين جميع الأندية. وعن التمسك باستمرار الدوري دون توقف، قال «هذا هو هدفنا الأهم، هناك بعض التوقفات التي تطرأ على الروزنامة بسبب كثرة المشاركات الخارجية، فضلاً عن مشاركات أنديتنا في دوري الأبطال وكأس الخليج، كما أننا الآن بصدد المنافسة الإماراتية ممثلة في الأهلي على لقب دوري الأبطال، وفي حالة فوز الأهلي باللقب كما نتمنى جميعاً، تكون هناك تعديلات على بعض الجولات لإتاحة الفرصة أمام الأهلي للمشاركة في مونديال الأندية». وشدد العريفي على أن استمرارية الدوري، من شأنها أن تضيف له قيمة فنية ولوجستية، كما تسهم في الارتقاء بالمستوى الفني، لجميع الأندية، وهو ما يبحث عنه الجميع. وأوضح أن اللجنة، تمسكت بضرورة إقامة المباريات كلها في نهاية كل أسبوع، حتى نزيد الحماسة الجماهيرية، وقال «هدفنا زيادة الإقبال الجماهيري، وذلك لن يأتي إلا بالسماح لهم بالاستمتاع بالمباريات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا