• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معوقات تصوير الأفلام الأجنبية بمصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

فتحت الضجة الكبيرة التي أثيرت مؤخراً في القاهرة حول تصوير مورجان فريمان تصوير فيلم سينمائي وثائقي جديد عنوانه «the story of god»، وهو فيلم يستعرض الطقوس الدينية حول العالم، والبحث وراء المعجزات التي تتعلق بسر الخلق، ملف أزمة تصوير الأفلام الأجنبية في مصر والمعوقات التي تواجه شركات الإنتاج العالمية التي ترغب في تصوير أحداث أفلامها أو أجزاء منها في مصر، ويأتي في مقدمتها رفض الرقابة على المصنفات الفنية لتصوير غالبية السيناريوهات من باب درء المشاكل ليس إلا، والدليل أن هذه الأفلام المرفوضة تعرض بعد الانتهاء من تصويرها في دور العرض دون حذف أي من مشاهدها، وهو ما يدفع هذه الشركات للهروب إلى دول عربية لتصوير أعمالها، كما يحدث مع الأفلام التي تصور في المغرب كبديل لمصر على سبيل المثال، حيث تيسر السلطات المغربية كل الإجراءات المطلوبة، وأصبح تصوير الأفلام الأجنبية فيها بمثابة احد مصادر الدخل القومي هناك، وتأتي ثاني المعوقات من الجمارك التي تتعامل مع معدات التصوير بنظام الموقوفات، أي أنها تفرض علي المنتج الأجنبي ضرورة إصدار خطاب ضمان بقيمة المعدات يسري طوال مدة وجودها في مصر‏، ثم يأتي دور نقابة المهن السينمائية التي تفرض على كل فرد من العاملين الأجانب في فريق التصوير رسوماً باهظة، إلى جانب تعدد الجهات التي تمنح تصاريح التصوير ما بين جهات أمنية ورقابية وسياحية وغيرها، ويرى متخصصون في السينما أن الإجراءات التي تطلبها السلطات المصرية لتصوير أفلام أجنبية على أراضيها هي الأعقد على مستوى العالم، وهي السبب الرئيس في هروب صانعي الأفلام الأجنبية من التصوير فيها.

واللافت في قضية فيلم فريمان أن الأمور كانت تسير بشكل عادي ودون علم أحد، إلى أن تقدم الدكتور عبدالستار فتحي رئيس الرقابة على المصنفات الفنية ببلاغ إلى جهاز الأمن الوطني، وطالب بالقبض على فريمان وفريق عمل فيلمه لتصويرهم في مصر من دون تصريح، وأوضح أنه لم يقرأ السيناريو ليجيز لهم التصوير، وكانت المفاجأة في تأكيد السفير صلاح الدين عبدالصادق رئيس الهيئة العامة للاستعلامات حصول فريق الفيلم على كافة التصاريح اللازمة للتصوير منذ ما يقرب من أربعة أشهر بعد مراجعة الوثائق الخاصة بالفيلم المطلوب تصويره، والاستعلام عن الشركات المنتجة، وأوضح أن الهيئة العامة للاستعلامات هي الجهة الوحيدة في مصر المختصة بإصدار تصريح تصوير الأفلام الوثائقية، أما الأفلام الروائية، فهي من اختصاص هيئة الرقابة على المصنفات الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا