• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

المشي في البرد يساعد على إنقاص الوزن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

موسكو، لندن (وكالات) - كشفت أبحاث تعنى بأمور الرشاقة آثار البرد على عملية التمثيل الغذائي، وخلصت الى أنه يساعد على إنقاص الوزن.

كما تحدثت هذه الابحاث التي أوردتها شبكة «روسيا اليوم» عن أن المنازل والمكاتب الدافئة يمكن أن تساهم في ارتفاع الوزن ونمو الخصر والأرداف.

ووفق الابحاث الناجمة عن دراسة موسعة فإن المشي في البرد يولّد في الجسم رد فعل ويستهلك نحو 30% من طاقة الجسم، ما يعني أن انخفاض درجات الحرارة يرفع بشكل كبير من معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية، بدلاً من أن تخزن على شكل دهون. وإضافة لذلك، كشفت الدراسة أن التعرض لدرجات حرارة منخفضة يقوم بتحفيز نوع من الأنسجة الدهنية بالجسم مسؤولة عن حرق الدهون والسكريات من أجل إنتاج الحرارة، وهذه الأنسجة توجد في الخصر والأكتاف والرقبة، حيث يقوم البرد بزيادة استهلاك نوع من الجلوكوز الموجود في منطقة الأكتاف نحو 15 مرة مقارنة بعملية الاستهلاك العادية.

من جهة ثانية، اكتشف علماء بريطانيون أن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية، أشد ضرراً من المشروبات الغازية العادية، لأنها لا تخلص جسم الإنسان من السعرات الحرارية الزائدة، وتتضمن في الوقت نفسه عناصر غذائية مضرة بالصحة.

ورأى هؤلاء أن المشروبات الغازية للحمية لا تعود بأية منفعة للإنسان وتؤثر سلبا على تبادل المواد في جسمه على الرغم من الدعاية التجارية الصادرة عن الشركات المصنّعة لها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن مثل هذه المشروبات تحتوي على عناصر غذائية مضافة لا تدخل في تركيب المشروبات العادية، ومنها بدائل السكر ومواد عضوية وتوابل من شأنها أن تهيّج براعم التذوق في اللسان ليشعر الإنسان بالمزيد من العطش والجوع. ورأى العلماء في تقرير أن كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها جسم الإنسان، تزداد بنسبة تتراوح بين 12% و36% لكل لتر واحد من المشروبات الغازية الخاصة بالحمية، الأمر الذي يزيد من حدة مشكلة الوزن الزائد. وحذروا أيضا من أن المشروبات الغازية قد تؤدي إلى تدهور الصحة في حال تعاطيها مع الثلج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا