• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحت عنوان «الريادة في الشفافية الحكومية»

«أخبار الساعة»: حكومة الإمارات تمضي نحو النهضة الشاملة والمستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة» إنه من خلال متابعة أداء حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وما تتبناه من مبادرات وخطط، يمكن القول إن هذه الحكومة تعتبر واحدة من أكثر الحكومات حول العالم حرصا على تطوير أدائها فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد أن حكومة الإمارات هي الحكومة الأولى في العالم التي بادرت إلى الانتقال من مرحلة الحكومة الإلكترونية إلى مرحلة الحكومة الذكية.

وأضافت أن ذلك كان في قمتها الحكومية الثانية في بدايات العام الماضي، وهي الخطوة التي أشاد بها العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية بل كانت هذه الخطوة دافعا وملهما لحكومات أخرى في العالم للمضي في الاتجاه نفسه بما في ذلك حكومات الدول المتقدمة.

وتحت عنوان «الريادة في الشفافية الحكومية» أوضحت أن الحكومة الإماراتية، وهي تمضي في طريقها نحو تطوير أدائها والمساهمة في النهضة الشاملة والمستدامة لمجتمعها بل وقيادة هذا المجتمع، ودفعه إلى الأمام على هذا الطريق تتمسك بعدد من الثوابت المهمة، التي لا يستقيم أي عمل تنموي من دونها وهي: أولا أن تحقيق التنمية يحتاج إلى فكر غير تقليدي وطموح غير محدود.

وبينت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن ثاني الثوابت هي أن الأمر لا يقتصر على الفكر والطموح فقط فهناك ضرورة لوضع هذا الفكر والطموح في صورة خطط ورؤى مستقبلية قابلة للتحقيق، معتبرة أن ثالث الثوابت هي أن ترجمة هذه الخطط إلى واقع يعيشه المواطنون تحتاج إلى عمل متواصل وجهد غير محدود وشراكة من مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع كافة.

وقالت: إن رابعها أن هناك ضرورة لوجود آليات للمتابعة المستمرة لمستوى تنفيذ الخطط ومدى تحقيق أهداف التنمية.. وخامسها أن الشفافية والمكاشفة مبدأ أساسي لنجاح العمل الحكومي ومن دونها فلا سبيل لأي نجاح أو أي تنمية.

ونوهت بأن التزام حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الثوابت طوال الوقت كان سببا في تصدرها التصنيفات المتعلقة بكفاءة أداء العمل الحكومي والمؤسسي في المنطقة العربية والعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض