• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  01:34    عباس: قرار ترامب بشأن القدس جريمة كبرى        01:34    عباس يقول إن الفلسطينيين قد ينسحبون من عضوية المنظمات الدولية بسبب قرار ترامب بشأن القدس    

لائحة جديدة لأصحاب الإنجازات العربية والقارية والدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

محمد حمصي:

تقوم اللجنة المشتركة بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية بالإعداد للحفل المخصص لأصحاب الإنجازات العربية والقارية والدولية والذي أقيم لأول مرة قبل عامين تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة.

وصرح إبراهيم عبد الملك أمين عام الهيئة واللجنة الأولمبية الوطنية بأن الحفل سيقام خلال الشهر القادم، مشيراً إلى أن اللائحة الجديدة والتي ستحدد الأطر العامة لتكريم المتفوقين والمتميزين ستنتهي بعد أسبوع من الآن، بحيث تصبح منطلقاً لكل النتائج والإنجازات في المستقبل على أن يقام حفل التكريم مرة واحدة كل سنتين.

وذكر عبد الملك بأن اللائحة تشمل أيضاً إنجازات كرة القدم، لكن الحفل القادم سيشمل فقط الألعاب الأخرى التي حققت أفضل النتائج في آخر سنتين من بينهم المنتخبات واللاعبون الذين حققوا نتائج مبهرة في دورة الألعاب الآسيوية الأخيرة بالدوحة على أساس أن منتخب الكرة حظي بتكريم كبير من القيادات الرياضية تثميناً للفوز بلقب خليجي (18).

من جهة أخرى أوضح إبراهيم عبد الملك أن مجلس إدارة الهيئة سيبحث نتائج وتوصيات الاجتماعات المشتركة التي عقدت مع الاتحادات والجمعيات الرياضية خلال اجتماعه قبل نهاية مارس الحالي، وقال إنه تم تكليف إدارتي الرياضة والشباب لإعداد تقرير يتضمن كل التوصيات والاقتراحات المقدمة من الاتحادات لعرضها على المجلس، وأضاف أن الهيئة وضعت أيديها على احتياجات الاتحادات وإستراتيجياتها خلال السنوات القادمة وعلى ضوء ما توصلت إليه من نتائج فإنها ستقوم بتوقيع الإعانات المادية وإعطاء الأولوية لمنتخباتنا الوطنية بتوفير كل فرص الإعداد لها لكي تشارك بفعالية في كل الاستحقاقات القادمة، معرباً عن تفاؤلها بمستقبل مشرق لرياضة الإمارات بعد نتائج ''آسياد'' الدوحة والفوز

بـ''خليجي ''18 سواءً على مستوى كرة القدم أو كرة السلة.

واستطرد عبد الملك قائلاً: إن الهدف من الاجتماعات المشتركة هو الوقوف على معاناة الاتحادات، مشيراً إلى حرصه على حضور تلك الاجتماعات للتعرف أكثر إلى المشكلات التي تعترض سير العمل، ووضع الحلول المناسبة لدعم وتفعيل العمل في الاتحادات، وسعياً وراء تحقيق أفضل النتائج لمنتخباتنا الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال