• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

أرسنال يخشى مفاجآت أيندهوفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

يسعى أرسنال لرد اعتباره والثأر من هزيمته في مباراة الذهاب خلال لقائه اليوم مع فريق ايندهوفن الهولندي على إستاد الإمارات بلندن. ولا بديل لصاحب الأرض سوى الفوز حتى يتأهل للمرحلة التالية بينما يلعب الفريق الهولندي بفرص الفوز والتعادل أو الخسارة بهدف والاحتكام لضربات الجزاء، ولكنه إذا أحرز هدفا أو أكثر فسوف تتعقد حسابات أرسين فنجر وتتبعثر أوراقه. وكان الهدف الذي أحرزه ايندهوفن على أرضه هو المئوي بالنسبة له في 236 مباراة لعبها في بطولات الاتحاد الأوروبي. وبينما يبحث ايندهوفن عن التأهل لدور الثمانية للمرة الثانية في بطولة دوري الأبطال في ثلاث سنوات، فإن أرسنال إذا فاز سيحقق صعوده الثالث لدور ربع النهائي في أربعة مواسم. وكانت مباراة الذهاب التي خسرها أمام ايندهوفن هي المباراة المائة بالنسبة له في بطولات الاتحاد الأوروبي وكان ذلك الهدف هو المئوي الذي تستقبله شباكه في تلك البطولات. وهذه هي المرة الثالثة التي يقعان فيها في نفس المجموعة في خمسة مواسم كانت اثنتان منها في مرحلة المجموعات ولم يخسر أرسنال في المباريات الأربع حيث فاز مرتين وتعادل في مباراتين. وكانت المرة الأولى في موسم 2002/2003 في مرحلة المجموعات الأولى في بطولة دوري الأبطال حيث فاز أرسنال برباعية نظيفة في مباراة الذهاب خارج أرضه وأحرز فيها تيري هنري أسرع هدف في البطولة في الثانية العشرين من عمر المباراة، ثم تعادلا في هايبري سلبيا. وفي موسم 2004/2005 تجدد اللقاء بينهما في مرحلة المجموعات وفاز ارسنال بهدف في لندن ثم تعادلا 1/1 في مباراة الإياب في هولندا.

يحتل ارسنال المركز الرابع في الدوري الممتاز الإنجليزي برصيد 52 نقطة وكان قد فاز في مباراته الدورية الأخيرة 2/1 على ريدينج، بينما يتصدر ايندهوفن الدوري الهولندي برصيد 66 نقطة وفاز في آخر مبارياته السبت بهدفين على والويك. ويتوقع أن يخوض أرسين فينجر المباراة بتشكيلة من ليمان، فابريجاس، كولو توري، فيليب سيندروس، توماس روسيكي، ويليام جالاس، الكسندر هلب، تيري هنري، جيلبرتو، جاتيل كليتشي، فريدريك لونجبيرج، خوليو باتيستا وماتيو فلاميني. كما يتوقع أن يلعب لايندهوفن كل من هويرلهو جوميز، جان كرومكامب، اليكس، تيمي سايمونز، فيليب كوكو، ارونا كوني، اديسون مينديز، مانويل دا كوستا، جاسون سالسيدو، تارديلي دييجو، اوسكار موينز، ميكا فايرينين، ايريك أدو، سابا فيهر وسون شيانج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال