• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

العاشرة للعين و السابعة للوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

العين هو الفريق الإماراتي الأنجح آسيويا وبات اسمه في مصاف أندية النخبة في آسيا، ويشارك في البطولة الآسيوية للمرة العاشرة بينما يشارك الوحدة للمرة السابعة، وبدأت مشاركة العين في البطولات الآسيوية في موسم 1995/1996 في البطولة الآسيوية للاندية ابطال الكأس وخرج على يد كاظمة الكويتي، وغاب الفريق لثلاثة مواسم عن المشاركات الآسيوية، وعاد من بوابة كأس آسيا للاندية ابطال الدوري في موسم 1998/،1999 وحقق فريق العين في تلك البطولة المركز الثالث، وكان على وشك التواجد في المباراة النهائية لولا سوء الحظ الذي وقف معاندا في مباراته مع جوبيليو ايواتا الياباني في الدور نصف النهائي، ومنذ المشاركة ذلك الموسم والميدالية البرونزية التي حققها الفريق لم يغب فريق العين عن المشاركة في أي بطولة، وهو إنجاز فريد على صعيد القارة، وحقق العين ما تمناه في دوري أبطال آسيا في النسخة الأولى، وهي النسخة المعدلة المدمجة للبطولتين السابقتين، وفاز بالكأس بعد أن تغلب على فريق تيرو ساسانا التايلاندي بمجموع المباراتين.

وفي موسم 2003/2004 حاول الفريق الحفاظ على لقبه، ولكنه خرج من دور الثمانية على يد فريق شونبوك الكوري بمجموع المباراتين، وفي عام 2005 كان المشوار صعبا، ولكن تجاوزه الفريق بكفاءة، حيث وقع في المجموعة الثانية بجانب فرق الشباب السعودي، والوحدة السوري، وسيبهان الإيراني، ونجح الفارس العيناوي في تصدر المجموعة، ووصل الى دور الثمانية، حيث تجاوز باس الايراني فيما يعرفه التاريخ العيناوي بموقعة طهران، وفي الدور نصف النهائي نجح الفريق في سحق شينزين الصيني بسداسية نظيفة في العين والتعادل سلبا في بكين ليصل الى المباراة النهائية لمواجهة الاتحاد السعودي، وتعادل الفريقان في المباراة الاولى، وخسر العين في المباراة الثانية ليكتفي بمركز الوصيف، وفي العام الماضي نجح العين في تجاوز فرق مجموعته التي ضمت الهلال السعودي، وماشال الاوزبكي، والميناء العراقي، ولكن في دور الثمانية خسر الفريق أمام القادسية الكويتي بمجموع المباراتين ليخرج من ذلك الدور.

7 مشاركات

بالنسبة لفريق الوحدة فهو فريق ليس بجديد على البطولات الآسيوية، وسبقت له المشاركة في أكثر من بطولة آسيوية، وقد كانت أولى مشاركات الوحدة في البطولة في موسم 1998/،1999 وشارك في البطولة الآسيوية للاندية ابطال الكأس، وقابل في الدور الاول فريق كاظمة الكويتي وخسر ذهابا وايابا، وانتهت مغامرته الأولى عند هذا الحد، وفي الموسم الذي يليه شارك الوحدة للمرة الثانية ولكن هذه المرة في البطولة الآسيوية للاندية ابطال الدوري، وتقابل مع فريق السد القطري وتعادل الفريقان في الإمارات 2/،2 ثم عادا وتعادلا في قطر بنتيجة 1/،1 وخرج الوحدة للمرة الثانية مبكرا ايضا، وذلك لاحتساب هدفي السد في الإمارات بأربعة ليتساوي الفريقان في النتائج. وعاد الوحدة ليشارك في البطولة الآسيوية للاندية أبطال الكأس في الموسم 2000/،2001 وتقابل مع فريق الاستقلال الايراني في الدور الاول، وفي المباراة الأولى حقق الوحدة أول فوز آسيوي في تاريخ مشاركاته عندما فاز بنتيجة 3/،2 ولكنه عاد وخسر الإياب بنتيجة 0/4 وخرج من البطولة بفارق الاهداف، وفي المشاركة الرابعة تقابل فريق الوحدة في الدور الثاني مع فريق الزوراء العراقي، وأقيمت المباراة الأولى في قطر وفاز الزوراء بنتيجة 2/1 والمباراة الثانية في الاردن، وفاز الوحدة بهدفين مقابل هدف واحد ليحتكم الفريقان للوقت الاضافي لتظل النتيجة على ما هي عليه، ويلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي أعلنت صعودالوحدة الى دور الثمانية، ويستضيف الوحدة مباريات مجموعته في هذا الدور، وتضم المجموعة فرق الكويت الكويتي، والاستقلال الإيراني، ونصف كرزي الاوزبكي ليودع البطولة من هذا الدور بعد أن حل في المركز الرابع بنقطة واحدة. وفي عام 2004 شارك الوحدة في دوري الابطال الآسيوي، وحل بالمجموعة الثانية مع فرق السد القطري، والقادسية الكويتي، والقوة الجوية العراقي، وتصدر الوحدة المجموعة بفارق نقطة عن السد القطري، وفي دور الثمانية تعادل الفريق مع باختاكور الاوزبكي بهدف لمثله في أبوظبي، فيما خسر في طشقند برباعية نظيفة ليودع البطولة، وفي العام الماضي شارك الوحدة للمرة السادسة وودع من الدور الأول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال