• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

معركة الثأر والعبور بين بايرن ميونيخ وريال مدريد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

إعداد ـ مكاوي الخليفة:

تتواصل اليوم بقية المباريات الأربع المتبقية في دور الستة عشر في دوري الأبطال حيث يلتقي كل من بايرن ميونيخ الألماني وريال مدريد، وأرسنال وايندهوفن، وميلان وسيلتيك، ومانشيستر يونايتد وليل الفرنسي. وتقام المباريات في الساعة الحادية عشرة و45 دقيقة مساء بتوقيت الإمارات وتنقل مشفرة على قنوات أيه آر تي.

يستضيف بايرن ميونيخ اليوم فريق ريال مدريد في مباراة الإياب في دور الستة عشر من بطولة دوري الأبطال الأوروبي فيما يمكن وصفه بلقاء العملاقة ومعركة العبور إلى ربع النهائي. وكان الفريق الملكي قد كسب لقاء الذهاب 3/2 في استاديو برنابيو قبل أسبوعين ويخوض مباراة اليوم بفرص الفوز أو التعادل أو الخسارة بنفس النتيجة والاحتكام للضربات الترجيحية، بينما لا بديل للفريق البافاري سوى الفوز ويكفيه الفوز بهدف نظيف للتأهل، أما إذا استقبلت شباكه أي هدف أو أكثر فإنها سوف تبعثر أوراقه وتخلط حساباته وتضطره لإحراز المزيد من الأهداف للتأهل. والمباراة حساسة وصعبة بالنسبة للفريقين العملاقين اللذين حققا الفوز من قبل بالبطولة عدة مرات ولكن لا بد من خروج أحدهما ومغادرته مبكرا بعد انتهاء المباراة في تكرار لسيناريو خروجهما الموسم الماضي من نفس المرحلة. وتشير السجلات إلى أن الغلبة كانت للريال في لقاءات الفريقين في السنوات القليلة الماضية ونجح في إقصاء البايرن من المنافسة في موسمي 2001/2002 و2003/.2004

وهذه هي المرة السادسة التي يواجه فيها الفريقان بعضهما بعضا في البطولة منذ موسم 1999/.2000 ففي المرحلة الثانية للمجموعات في موسم 1999/2000 تجرع ريال مدريد أقسى هزيمة له خارج أرضه على يد بايرن ميونيخ بنتيجة 4/،1 كما أن أقسى هزيمة تلقاها الريال على أرضه في المنافسة كانت أيضا أمام بايرن ميونيخ وبنتيجة 4/2 في مباراة الإياب. إلا أن الفريق الملكي سرعان ما ثأر لنفسه بإقصائه بايرن ميونيخ من نصف النهائي ومضى قدما للفوز بالبطولة على الرغم من خسارته مباراة الإياب أمامه. ومن ناحية إجمالية فقد التقى الفريقان سبع مرات في مرحلة خروج المهزوم قبل أن يلتقيا مجددا في نفس المرحلة هذا الموسم. وكانت لريال مدريد الغلبة في أربع مباريات أمام بايرن ميونيخ الذي يبحث عن فوزه الخامس بالبطولة هذا الموسم. ففي موسم 2001/2002 في ربع نهائي دوري الأبطال خسر الريال أمام بايرن 2/1 في مباراة الذهاب إلا أنه فاز في مباراة الإياب بهدفي هليغيرا وجوتي ليتاهل لنصف النهائي. وفي موسم 2003/2004 فاز الريال على أرضه بهدف زين الدين زيدان وتأهل للدور الثاني بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1/1 أحرزهما الهولندي روي ماكاي ومدافع الريال البرازيلي روبرت كارلوس. وكانت تلك هي المرة الوحيدة التي يتفادى فيها الفريق الملكي الهزيمة أمام بايرن ميونيخ في زياراته الثماني الماضية إلى مدينة ميونيخ في دوري الأبطال. وخلال الفترة من 1999 إلى 2001 حقق الفريق الألماني الفوز على الريال ثلاث مرات بنتيجة 2/1 في كل منها إلا أنه على الرغم من ذلك لم يتقدم سوى مرة واحدة في مرحلة خروج المهزوم خلال تلك اللقاءات. أما في بطولة دوري الأبطال بشكلها القديم فقد حقق النادي البافاري نجاحات جيدة ضد الفريق الملكي حيث فاز عليه في نصف النهائي في موسم 1976 بنتيجة 4/،1 كما فاز عليه أيضا 3/2 على أرضه في ربع النهائي في موسم 1987/1988إلا أنه خرج من المنافسة بعد خسارته بهدفين نظيفين في مدريد.

وسبق للفريق الألماني أن خاض مرتين نهائي دوري الأبطال ضد فرق أسبانية وفاز عليها، الأولى كانت في موسم 1973/1974 حينما اعتلى منصة التتويج بعد فوزه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 5/1 بعد تغلبه على فريق اتليتيكو مدريد، ثم حصد البطولة بعد فوزه بضربات الجزاء الترجيحية أمام فالينسيا في موسم 2000/.2001 كما خاض ريال مدريد ثلاثة نهائيات بطولات أوروبية ضد فرق ألمانية وتغلب عليها جميعها، كانت الأولى في موسم 1959/1960 بعد فوزه التاريخي بنتيجة 7/3 على انتراخت فرانكفورت، والثانية في موسم 1985/1986 في كأس الاتحاد الأوروبي للأندية بعد فوزه بمجموع المباراتين بنتيجة 5/3 أمام فريق كولون، والثالثة في موسم 2001/2002 بعد تغلبه على ليفركوزن 2/1وفوزه بدوري الأبطال. كما فاز ريال مدريد ببطولة دوري الأبطال في مدينة شتوتجارت الألمانية بعد تغلبه بهدفين نظيفين ضد فريق ريم الفرنسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال