• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

زلاتكو ينقل التدريب إلى استاد هزاع بن زايد

بابل يعود إلى تشكيلة العين أمام الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 أكتوبر 2015

صلاح سليمان (العين)

يعود الهولندي ريان بابل للمشاركة مع العين، والدخول في التشكيلة الأساسية، عندما يستضيف الجزيرة في الساعة الثامنة مساء بعد غدٍ، على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، وتعرض بابل للطرد المباشر بالبطاقة الحمراء في لقاء الجولة السادسة أمام دبا الفجيرة، والذي شهد فوز «الزعيم» بهدف بـ«نيران الصديقة».

ويحرص المهاجم الهولندي هذه المرة على المشاركة لمدة 90 دقيقة، وتكملة مباراة الجزيرة حتى صافرة النهاية للمرة الأولى منذ بداية الدوري، بعد تغييره في الجولات الخمس الأولى.

ومن جهة أخرى، ينقل الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين المران غداً إلى ستاد هزاع بن زايد، حيث يؤدي اللاعبون الحصة التدريبية الأخيرة، والتي يعول عليها المدرب كثيراً في التأكد من مدى جاهزية العناصر التي يعتمد عليها في مواجهة «فخر أبوظبي» من لاعبين أساسيين وبدلاء، كما يعمل على الوقوف على قدرة اللاعبين على «هضم» خطة اللعب التي وضعها لمواجهة الفريق الضيف، والتي بدأ في تطبيقها منذ الأحد الماضي في أول مران أجراه على استاد خليفة بن زايد عقب مباراة الشباب، سعياً لحصد كامل النقاط والمحافظة على صدارة جدول الترتيب.

من ناحية أخرى، حظيت زيارة سلطان راشد لاعب وإداري العين السابق، إلى مدرسة وأكاديمية النادي، مؤخراً، بتقدير الإدارة والجماهير العيناوية الموجودة لمتابعة مباريات فرق الأكاديمية، إلى جانب لاعبي العين بالمراحل السنية، انطلاقاً من حرصه على مساندة «البنفسج» في مختلف الألعاب والمراحل السنية.

ووصف راشد الأجواء في ملاعب الأكاديمية بالرائعة والمحفزة للعطاء، وقال: «الأندية الكبيرة مطالبة بترسيخ ثقافة الاحتراف في مراحل عمرية مبكرة بالنسبة للاعبي أكاديميات الكرة، وكنت سعيداً بوجود محمد عبدالله بن بدوه عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، وخليفة سليمان مدير القطاع الرياضي، وعصام عبد الله مشرف الأكاديمية، إلى جانب الإداريين الذين يحرصون على مساندة جميع فرق النادي في كل المباريات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا