• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

نهيان يدعو إلى تبني آلية خاصة للرقابة على أسواق المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2007

دبي - حسين الحمادي:

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح امس، مؤتمر اسواق الاوراق المالية والبورصات الذي تنظمه كلية الشريعة والقانون في جامعة الإمارات بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي ويستمر لمدة 3 أيام بمشاركة عدد من المتخصصين في الشؤون المالية والقانونية والشرعية، ويشهد المؤتمر على مدى ثلاثة أيام مناقشة 41 ورقة عمل تتناول مواضيع متعددة حول أسواق الاوراق المالية والنواحي القانونية والشرعية في التداول بالأسواق، يقدمها عدد كبير من اساتذة الجامعة المحلية والعربية والدولية، وشهدت فعاليات أمس مناقشة 13 ورقة عمل من خلال 3 جلسات.

ودعا معالي الشيخ نهيان بن مبارك خلال كلمته الافتتاحية، الى ايجاد نظام فعال ومرن للرقابة والمتابعة المستمرة في اسواق الدولة والمنطقة يأخذ بأفضل ما في العالم في هذا الجانب، الى جانب تحقيق مستويات رفيعة من الشفافية وخصوصا ما يتعلق بعمليات البيع والشراء في الاسواق وإيجاد نظم قانونية قوية تستهدف حماية المتعاملين وتستجيب بسرعة وفعالية لاية تجاوزات او مخالفات او جرائم، كما دعا الى توسيع قاعدة الشركات المسجلة في السوق والتعاون الوثيق بين الاسواق المالية في المنطقة وبين هذه الاسواق والاسواق العالمية لتوحيد الاجراءات والممارسات في هذه الاسواق.

وأكد معاليه ان المؤتمر يتناول بالبحث والدراسة اسواق الاوراق المالية والبورصات وهي الموضوع الذي يتصل بالحركة الاقتصادية بالمجتمع، مشيرا الى ان قيام كلية الشريعة والقانون في جامعة الامارات بتنظيم المؤتمر يجسد بوضوح التزام الكلية والجامعة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في ان تكون الجامعة على قدر توقعات المجتمع وتقوم بدورها في اجراء البحوث النافعة والهادفة وربطها بشكل وثيق مع احتياجات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة. وأضاف: انعقاد المؤتمر في دبي له دلالته، حيث ان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يؤكد دائما على ضرورة وضع الخطط الاستراتيجية لمواجهة القضايا والتحديات التي تؤثر في حياة الفرد والمجتمع، ويشجع على تأكيد مكانة هذا الاسلوب العلمي في حياة الافراد والمجتمع.

وأكد اهمية قطاع الاسواق المالية والبورصات والذي يمثل -اذا ما أحسن ترشيده- الاساس القوي والمتين الذي تقوم عليه الانشطة الاقتصادية، كما رحب معاليه بالتركيز في الحدث على دراسة المناخ القانوني لبناء الشفافية في الاسواق وتعريف الافراد بها وبسبل التعامل الناجح معها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال