• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

دورة تدريبية حول طب الأسنان الجنائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

الشارقة (الاتحاد) - اختتمت بجامعة الشارقة، الدورة التدريبية الأولى حول طب الأسنان الجنائي، والتي استمرت سبعة أيام، وتم خلالها تدريب المشاركين على أساسيات طب الأسنان الجنائي، واستخدام الخصائص السنية للتعرف على ضحايا الكوارث والوفيات الجماعية.

شارك في الدورة ستة أطباء أسنان من وزارة الصحة، وشركة صحة، وهيئة أبوظبي الصحية، وعقدت بطلب من القيادة العامة لشرطة أبوظبي بهدف تأهيل عدد من أطباء الأسنان المواطنين، ليشكلوا فريق إسناد لفريق بصمة الأسنان التابع لوزارة الداخلية، من أجل تقديم الدعم للفريق في حالات الاستجابة للكوارث. ووزع البرنامج التدريبي على موقعين هما جامعة الشارقة، ومكتب الطب الجنائي التابع لشرطة أبوظبي، واشتمل على محاضرات وتدريبات عملية ونظرية خاصة بطب الأسنان الجنائي مثل: مبادئ التعرف على ضحايا الكوارث، ومبادئ التعامل مع الدليل السني بمسرح الجريمة، وطرق التعامل مع العضات وتوثيقها، والتحري عن الإصابات غير العرضية وطرق الكشف عن حالات العنف. قدم المحاضرات والتدريبات العملية الدكتور سهيل العمد، خبير طب الأسنان الجنائي المساعد بكلية طب الأسنان، بجامعة الشارقة، بمشاركة من الدكتور أنثوني هيل، خبير طب الأسنان الجنائي، بمعهد فيكتوريا للطب الشرعي بأستراليا. وساهمت شرطة الشارقة ممثلة بالمختبر الجنائي، في فعاليات الدورة، حيث قدم العقيد الدكتور عبدالقادر محمد العامري، رئيس قسم المختبر الجنائي بشرطة الشارقة، محاضرة عن أساسيات مسرح الجريمة والحاجة إلى التعامل مع أدلة المسرح بدقة ومسؤولية عالية، كما أشرف العامري على التدريب العملي على مسرح جريمة تشبيهي، أقيم للتدريب خلال في مركز التدريب الكلينيكي بجامعة الشارقة.

كما شارك في تقديم المادة العلمية العقيد أحمد السركال، والمساعد أول دينا السلفي، من المختبر الجنائي بمحاضرتين عن تطبيقات البصمة الوراثية في كشف الجرائم ، وفي التعرف على ضحايا الكوارث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا