• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مجلس دبي للتعليم ينظم دورة بيئية للمعلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

دبي - الاتحاد: شارك 60 معلما ومعلمة من مدراس حكومية بدبي في دورة تدريبية للتعليم البيئي، أعدها مجلس دبي للتعليم أمس في إطار برنامج الأمم المتحدة للبيئة ''شباب .. معاً نحو تنمية مُستدامة''.

وحضر حفل إطلاق التدريب كل من معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه، والدكتور عبد الله الكرم الأمين العام لمجلس دبي للتعليم، والدكتور حبيب الهبر المدير والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة في غرب آسيا (UNEP)، وعيسى الغرير نائب رئيس جمعية الإمارات للغوص، وسعادة فاطمة المري عضو المجلس الوطني الاتحادي، مستشارة مجلس دبي للتعليم في قطاع المدارس الحكومية، وعدد من أعضاء المجلس ومديري المُؤسسات التابعة لمجلس دبي للتعليم.

وأشاد معالي وزير البيئة والمياه - خلال الحفل- بجهود وإسهامات مجلس دبي للتعليم في مساعي الوزارة نحو تعزيز مفهوم التعليم البيئي لدى المعلمين والترويج لاستراتيجية التعليم البيئي داخل الدوائر الحكومية الأخرى.

وتابع: تعد الدورة التدريبية مبادرة مهمة في مجال التعليم البيئي والاستهلاك المستدام، حيث أنها تعنى بشرائح مهمة في المجتمع متمثلة في المعلمين والطلاب. وأشار معاليه إلى أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة ''شباب .. معاً نحو تنمية مستدامة'' يدعم جهود الوزارة في المحافظة على البيئة، في ظل شراكة فريدة بين برنامج الأمم المتحدة للبيئة واليونسكو وجمعية الإمارات للغوص التي تشارك بالتعاون مع وزارة البيئة في المحافظة على البيئة البحرية ونشر الوعي البيئي، إضافة إلى تبني مشروع الاستهلاك المستدام والترويج له في الدولة ومنطقة غرب آسيا''. وقال الدكتور عبد الله الكرم الأمين العام لمجلس دبي للتعليم: نسعى إلى تحديث وتوحيد المعايير البيئية بمواصفات عالمية ودمج الشؤون البيئية في القطاع التعليمي، حيث يأتي تدريب المعلمين كأولى خطواتنا لإيماننا بأن المعلم هو عامل التغيير الأساسي لتأثيره في رفع مستوى الوعي البيئي لدى الطلبة وأسرهم بأهمية الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية''.

وأوضح أن المجلس انطلق من دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى أن تكون بيئة دبي آمنة ونظيفة ومستدامة، مثلما جاء بخطة دبي الاستراتيجية.

الجدير بالذكر أنه تمت صياغة أهداف مرحلية للمعلمين والمعلمات المشاركين في الدورة، وستتم مراجعتها بعد نهاية الفصل الدراسي الثاني، كما وجهت الدعوة لجميع المعلمين والمعلمات على مستوى الدولة للالتحاق بالورش والدورات التدريبية.

وسيركز البرنامج على تدريب المشاركين على كيفية استخدام أسلوب سهل ومُشجّع في طرح موضوع التنمية المُستدامة للطلاب، واستخدام مختلف الأدوات والوسائل التوضيحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال