• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

3 شهداء فلسطينيين برصاص الاحتلال في الخليل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

عبدالرحيم الريماوي ، علاء المشهراوي وكالات (رام الله، القدس) قالت مصادر فلسطينية: «إن الجيش الإسرائيلي قتل أمس ثلاثة شبان فلسطينيين في الخليل في جنوب الضفة الغربية، اثنان منهم بدعوى طعنهما إسرائيليين». وذكرت المصادر أن شاباً، يبلغ 19 عاماً، قتل مساء اليوم بعيار ناري في رأسه، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في شمال الخليل. وجاءت الحادثة بعد وقت قصير من إعلان مصادر طبية أن شاباً يبلغ 20 عاماً توفي متأثراً بإصابته قبل ساعات برصاص الجيش الإسرائيلي، استهدفه بشكل مباشر قرب «الحرم الإبراهيمي» وسط الخليل. وقبل ذلك بساعات، أعلنت المصادر الفلسطينية عن مقتل شاب يبلغ 24 عاماً جراء إصابته بعيارات نارية عدة برصاص الجيش الإسرائيلي عند مفترق عسكري في شمال شرق الخليل. وأوضحت المصادر أن قوات الجيش احتجزت جثتي الشابين، ومنعت سيارات الإسعاف الفلسطينية من نقلهما. وفي التفاصيل فقد استشهد مساء أمس، الشاب إياد روحي جرادات (19 عاماً) من بلدة سعير، جراء استهدافه من قبل قوات الاحتلال بعيار ناري في الرأس خلال مواجهات عنيفة شهدها مفترق &lsaquoبيت عينون&rsaquo شمال شرق الخليل. وأصابت قوات الاحتلال الشاب جرادات بعيار ناري مباشر في الرأس، وعقب نقله من قبل طواقم الهلال الأحمر إلى المشفى الأهلي بالخليل أعلن الأطباء أنه فارق الحياة رغم محاولاتهم إنقاذ حياته. إلى ذلك أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الشاب سعد محمد يوسف الأطرش (19 عاماً) قرب الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل بالضفة الغربية بذريعة محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أحد الجنود.وبحسب ما نشرت المواقع العبرية فإن الاحتلال الإسرائيلي زعم أن الشاب حاول طعن أحد الجنود قبل إطلاق النار عليه، ولم يصب أي من الجنود بجراح، في حين جرى تحييد الشاب الفلسطيني بعد إطلاق النار عليه وقتله. وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد الشهداء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية أكتوبر الجاري بلغ 61 شهيداً، فيما بلغ عدد الشهداء الأطفال 14 شهيداً في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأشارت إلى أن 23.7% من الشهداء هم من الأطفال، فيما بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية بما فيها القدس 41 شهيداً، وفي قطاع غزة 17 شهيداً، من بينهم أم حامل وطفلتها ذات العامين.وأصيب أمس العشرات من الفلسطينيين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز السام في مواجهات اندلعت قرب الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا