• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن الإجراءات الاحترازية المنفذة لمنع المخاطر

إعادة حركة السير إلى جيس ووادي البيح بعد الإغلاق المؤقت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

هدى الطنيجي

رأس الخيمة (هدى الطنيجي)

أشارت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة إلى أن حركة السير على الشوارع والمسارات المؤدية إلى منطقة جبل جيس ووداي البيح ومختلف المناطق الجبلية التي تم إغلاقها بشكل مؤقت نتيجة حالة وتقلبات الطقس التي شهدتها الإمارة مؤخرا تم إعادة فتحها أمام الأهالي والمرتادين وذلك نتيجة لانتهاء تأثير الحالة.

وأكدت أن هذه الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها تأتي من منطلق منع وقوع المخاطر والحوادث التي قد يواجهها الأفراد خاصة محبي مرتادي المناطق الجبلية وأماكن تكون الوديان وغيرها التي قد تشكل خطرا عليهم، الأمر الذي استدعى تدخل الجهات المعنية للعمل الإغلاق المؤقت للمسارات المؤدية إليها.

وأشار الرائد مروان جكة مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في شرطة رأس الخيمة إلى أن الشرطة توجهت خلال تأثر الدولة والإمارة بشكل خاص بحالة عدم استقرار الطقس التي تمثلت بتساقط الكميات الغزيرة من الأمطار بجانب هبوب الرياح القوية من نشر التوعية والإرشادات الخاصة بهذه الحالة منها توخي الحيطة والحذر لسائقي المركبات والتقيد التام بالأنظمة المرورية وتجنب دخول البحر نتيجة ارتفاع الموج وتفادي التوجه إلى أماكن تشكل الأودية والمناطق الجبلية منها وادي البيح والمنطقة السياحية «جيس».

وذكر أن جبل «جيس» أصبح إحدى الوجهات الرئيسية للأهالي والمرتادين، ويشهد خلال تقلبات الطقس وانخفاض درجات الحرارة تساقط كميات من الثلوج، الأمر الذي يدفع محبي هذه التغيرات من التوجه إليها لمشاهدة المنطقة والاستمتاع بالمتساقط من الثلوج.

وأشار إلى أنه على إثر حالة تقلبات الطقس يتجه البعض إلى مناطق تشكل الأودية الأمر الذي أسفر خلال الأعوام الماضية عن وقوع العديد من الحوادث المختلفة والمخاطر التي تعرض إليها المرتادون نتيجة عدم اخذ الحيطة والحذر لذا توجهت الشرطة بعد التنسيق المسبق مع الجهات ذات الاختصاص المعنية في المناطق نحو العمل على الإغلاق المؤقت للطرق والمسارات المؤدية إلى جبل «جيس» ووادي البيح للعمل على منع الأهالي الدخول إليها من خلال توجيه عدد من العناصر والأفراد عبر الدوريات الشرطية للإغلاق.

وذكر أنه بمجرد عودة حالة الطقس إلى وضعها الطبيعي وتوقف تأثيرها على المناطق تم إعادة فتح المسارات وعودة الحركة اليها، داعيا الجميع إلى ضرورة التقيد بالأنظمة واخذ الحيطة والحذر أثناء تأثر الدولة بالمنخفضات وتساقط الأمطار لتجنب التعرض إلى المخاطر، مؤكدا أن إغلاق المسارات وغيرها من الإجراءات الاضطرارية المتبعة خلال هذه الفترة تأتي للحفاظ على أرواح الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض