• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

روسيا ستتبنى عقيدة عسكرية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

موسكو-ا ف ب: اعلن مجلس الأمن الروسي أمس أن موسكو ستتبنى ''عقيدة عسكرية جديدة'' للرد على ''تعزيز'' القوات العسكرية للدول الأعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي، الامر الذي يخدم بصورة خاصة ''المصالح السياسية والاقتصادية'' لهذه الدول حسب هذا المجلس. وقال المجلس في وثيقة حول ''مشروع عقيدة عسكرية جديدة'' إن ''تحليل الوضع الدولي يظهر أن اللجوء الى القوة العسكرية في سياسة الدول القائدة يزداد في العالم''. واضاف مجلس الأمن الروسي أن ''السياسة العسكرية لابرز الدول تكرس جهودا متزايدة لتطوير القوات العسكرية

انها تزود نفسها بوسائل عصرية مخصصة للنزاعات المسلحة وتعيد النظر في كيفية استخدام جيوشها وتعدل في توزيع وجودها العسكري''. واشار ايضا الى انه ''يتم تعزيز التحالفات العسكرية، لا سيما الحلف الاطلسي''.واعتبر المجلس أن ''القوات المسلحة لا تزال تستخدم قبل أي شيء آخر كاداة رئيسية لتحقيق المصالح الاقتصادية والسياسية في الدول'' الغربية، من دون تحديد ما اذا كانت روسيا تنوي اتباع السياسة ذاتها او سياسة مخالفة.

وتعود الاستراتيجية العسكرية الروسية الى العام .2000