• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الملك» يعود منتصراً بنقطة

كاميلي: أرفض تدخلات الجمهور في التشكيلة أو التغييرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

علي شويرب (رأس الخيمة)

اختلفت المشاعر في نادي الإمارات بعد المباراة التي جمعت «الأخضر» مع الشارقة، ونجح فيها الأخير في خطف نقطة غالية بعد تعادله 2 – 2 رفعت رصيده إلى 25 نقطة. بينما كانت حال الصقور مغايرة، حيث صبت جماهيره غضبها على المدرب، واعتبرته مسؤولاً عن التعادل رغم أنه كان قريباً للفوز حتى الدقيقة 86، عندما باغت ريكاردو الجميع وسجل هدف الإنقاذ للملك. أبرز ما أثار استياء الجماهير التبديلات التي أجراها المدرب باولو كاميلي في الدقائق الأخيرة بسحب وليد عمبر ورودريجو ومشاركة جمال إبراهيم ومحمد مال الله، حيث يرى بعض أفراد الجمهور أن التغييرات هي السبب المباشر في تعادل الشارقة، خاصة وأن عمبر ورودريجو كانا في قمة عطائهما، وكانا مصدر إزعاج لدفاع الخصم.

جماهير الإمارات لم تهتم كثيراً بالأخطاء التحكيمية، خاصة فيما يتعلق بالهدف الثاني للشارقة، حيث يرى كثيرون أن ريكاردو كان متسللاً، وأثار ذلك رد فعل غاضب من اللاعبين ودكة الاحتياط وأعضاء مجلس الإدارة. وكان هذا التناقض في الرؤية والمشاعر واضحاً ما بين تحميل الإدارة للحكم محمد عبد الله مسؤولية التعادل وفقدان نقطتين، بينما يرى جمهور الإمارات أن المدرب كاميلي يتحمل المسؤولية المباشرة عن النتيجة.وبدا كاميلي غاضباً خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، ودافع عن فريقه والأداء الذي قدمة اللاعبون، مؤكداً أن التعادل نتيجة جيدة أمام فريق قوي. وأبدى كاميلي رفضه تدخل الجمهور في الأمور الفنية لأنها من اختصاص المدرب، موضحاً أنه من حق الجمهور أن يغضب، لأن جمهور أي فريق يريد أن يرى فريقه يفوز. وواصل مدرب الإمارات بقوله إن فريقه يقدم عروضاً جدية ويحقق نتائج إيجابية بعد الفوز على الفجيرة والتعادل مع الوصل، مضيفاً: «كنا نستحق الفوز، وكنا الأفضل أيضاً، وأهدرنا العديد من الفرص الثمينة التي كانت كفيلة بحسم المباراة لصالحنا مبكراً، ولكن هذه حال كرة القدم، وبشكل عام الفريق يسير بخطوات جيدة، وهو يمتلك القدرة على تجاوز هذه المرحلة، والفرصة لازالت كبيرة لتحقيق مركز أفضل، فهناك خمس مباريات متبقية، ونستطيع أن نحسم البقاء مبكراً. وحول الأخطاء الدفاعية التي عادت بكثرة مجدداً، أكد كاميلي أنها أصبحت تؤرقنا جميعاً، ولا يوجد مبرر لها، وندفع الثمن غالياً إزاء ذلك رغم أننا حذرنا مراراً من تكرارها.

وقال محمد مال الله لاعب الإمارات: إن الفريق مازالت لدية الفرصة الكبيرة للابتعاد عن مرحلة الخطر، مؤكداً بقاء الصقور في دوري المحترفين، والجولات المقبلة ستكون شاهداً على ذلك، موجهاً حديثة لفئة قليلة من الجماهير التي حملت اللاعبين مسؤولية التعادل، قائلاً: نعرف جيداً جماهير الإمارات وهي الغالبية العظمى، ونكن لها كل التقدير والاحترام، ونحن نقاتل في المباريات، ونبحث عن الانتصارات، ولن نخيب ظن جماهيرنا التي تساندنا في أحلك الظروف، وحتى في المباريات الخارجية لم تبخل علينا بالدعم، لأن هذه هي جماهير الإمارات الحقيقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا