• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في دراسة لـ «خدمات المزارعين»

اللحوم والدواجن المحلية تستحوذ على 49% من السوق المحلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

كشفت دراسة أجراها مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، زيادة ملحوظة في حصة المنتجات المحلية من الخضروات واللحوم والدواجن في السوق المحلي حيث زاد الإنتاج المحلي ثلاثة أضعاف من حيث الإنتاج المحلي وخمسة أضعاف من حيث القيمة السوقية. ووصلت حصة الفواكه والخضروات المحلية إلى 16% من حيث الحجم في السوق المحلي، فيما سجلت اللحوم والثروة الحيوانية الطازجة 49% من حجم السوق.

ووفقا للدراسة، احتل البيض والدجاج المحلي صدارة المنتجات المحلية التي تستحوذ على حصة كبيرة من السوق، حيث يستحوذ البيض على نحو 54% من سوق الاستهلاك ويبلغ إجمالي كمية البيض المحلي في السوق الإماراتي نحو 103 آلاف و816 طنا، بينما تستحوذ الدواجن المحلية على 75% من الحصة السوقية بنحو 62 ألفا و660 طنا، فيما تمثل الواردات المجمدة منافسا قويا للدجاج الطازج، نظراً للإقبال الشديد عليها لقلة سعرها في السوق. وكشفت الدراسة التي اعتمدت مسحاً لأسواق التجزئة والجملة في إمارتي أبوظبي ودبي، أن منتجات اللحوم والثروة الحيوانية الطازجة تستحوذ على نحو 49% من إجمالي الاستهلاك المحلي من اللحوم، حيث يبلغ حجم هذه المنتجات في السوق إلى نحو 255 ألف طن بقيمة إجمالية تبلغ نحو 3.7 مليار درهم، تستحوذ المنتجات المحلية منها على 125 ألف طن منها بقيمة تبلغ نحو 1.4 مليار درهم، بما نسبته حوالي 38% من إجمالي قيمة منتجات اللحوم والثروة الحيوانية الطازجة في أسواق الدولة.

وقال ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة إن النظرة للمنتج المحلي من الخضروات ومنتجات اللحوم والدواجن تحسنت كثيراً خلال السنوات الأخيرة لتحسن جودتها وتنوعها، إضافة إلى قدرتها على المنافسة مع المنتجات المستوردة، لأنها طازجة تصل من المزرعة إلى المستهلك مباشرة. وأشار إلى أن إجمالي حجم سوق الخضروات المستهلكة في الدولة يبلغ حوالي 1.05 مليون طن بقيمة تصل إلى 2.4 مليار درهم، فيما تبلغ حصة الخضروات المحلية من السوق نحو 16%. وذكر الجنيبي أن نتائج الدراسة تساعد على تركيز الإنتاج بحيث يغطى المنتجات التي يحتاجها السوق ويمكن للمزارعين ومربي الثروة الحيوانية تغطية النقص فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض