• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تلقت 140 تظلماً من منتسبي الشرطة

حقوق الإنسان تستقبل 4 حالات عالقة لزوار في مطار دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)

كشف الدكتور أحمد المنصوري مدير إدارة حماية الحقوق والحريات بالإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، أن مكتب المطار استقبل خلال الأشهر الماضية 4 حالات عالقة من جنسيات مختلفة، مشيراً إلى أن لدى الإدارة تنسيق مع هيئة الطيران المدني، حيث نقوم بتوفير الظروف الإنسانية الجيدة، والعمل على إنهاء معاملات الشخص، وتوفير أوراقه ومستنداته ليغادر في غضون 5 أيام عمل، مستدركاً في الوقت نفسه أنه أحياناً يستغرق الأمر أكثر من 3 أسابيع. وقال ل «الاتحاد» إن مكتب حقوق الإنسان الخاص بالحالات العالقة في مطار دبي، يحظى باهتمام كبير، حيث تم تخصيصه لاستقبال الحالات الإنسانية العالقة في المطار، والتي تحتاج لتدخل فوري، خصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين يرضخون تحت ظروف استثنائية، وذلك من خلال توفير الرعاية لهم والتواصل مع الجهات الرسمية والتنسيق مع الإدارة العامة للجنسية والإقامة وبعض الجهات الإنسانية في الدولة، ومفوضية اللاجئين. وأضاف أن الإدارة ستواصل جهودها لمتابعة الحالات العالقة، ومساعدتها وتحقيق الأهداف المرجوة، بما يواكب رؤيتها المنبثقة عن استراتيجية إمارة دبي. وأشار المنصوري إلى حرص الإدارة على تقديم كافة وسائل المساعدة لجميع المواطنين والمقيمين وزوار الدولة، بمستوى عال من الجودة والدقة، وبما يتواكب مع الوجه الحضاري لدولة الإمارات في المجالات والمستويات كافة.

وقال إن الإدارة تلقت نحو 140 تظلماً من منتسبي شرطة دبي من العسكريين والمدنيين، بشأن أمور تأديبية، وأخرى ذات صلة بالتقييم السنوي، فيما لجأت حالة واحدة إلى لجنة التظلمات المركزية، لعدم اقتناعها بالحكم علماً أن نسبة المطابقة على أحكامنا من اللجنة المركزية للتظلمات، وهي جهة محايدة تصل إلى 100%.

وأضاف المنصوري، إن الإدارة حققت خلال التسع أشهر الماضية، حزمة من الإنجازات الإنسانية تتصدرها، مساعدة اليتامى المقيمين في الدولة من الذين عمل آباؤهم في شرطة دبي، بتقديم كسوة العيد التي استفادت منها 137 أسرة لمصلحة 327 يتيماً بواقع ألف درهم لكل فرد، حيث بلغ إجمالي المبالغ المقدمة نحو 327 ألف درهم وتم تخصيص مليون درهم لمركز دبي للتوحد، وبشأن الرسوم الدراسية لأبناء العاملين في شرطة دبي من ذوي الدخل المحدود، وذوي الإعاقة، فقد تم مساعدة 922 حالة بمعدل 10 آلاف درهم سنوياً على مدار ست أعوام دراسية، أما صندوق التكافل فقد استفاد منه 10 حالات.

ونوه المنصوري بدور الإدارة في تقديم المساعدة لكافة الضحايا أو ذويهم، حيث ساهمت في مساعدة أهالي ضحايا حادث الحافلة الذي وقع على شارع الشيخ محمد بن زايد، بالتعاون مع الجمعيات الخيرية بالدولة، بتحصيل مبلغ إجمالي قدره 335 ألف درهم. وقال إن إجمالي قيمة المساعدات الإنسانية المادية العام الماضي بلغت نحو 8 ملايين درهم فيما استفاد 672 يتيماً من أبناء العاملين في القوة «ممن يتوفاهم الله»، وأشار إلى أن الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي تقدم دورات تدريبية حول ضمانات حماية حقوق الإنسان. مؤكداً حرص الإدارة العامة لحقوق الإنسان، على نشر ثقافة ومفاهيم حقوق الإنسان، بالإضافة إلى التعريف بماهية حقوق الإنسان وصورها، في نطاق العمل الشرطي، وعرض وتحليل النصوص الخاصة بكفالة حقوق الإنسان في نطاق العمل الشرطي، وضمانات حماية حقوق الإنسان في مواجهة القبض والتفتيش، وأثر استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في مباشرة العمل الشرطي، على حقوق الإنسان، وصور التعارض بين كفالة واحترام حقوق الإنسان في العمل الشرطي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض