• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

ذوب آهن يصل عبر الشارقة

«الزعيم» يستعيد جهود إسماعيل أحمد وأسبريلا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 فبراير 2017

صلاح سليمان (الاتحاد)

يكثف العين تدريباته اليومية، استعداداً لمواجهة ذوب آهن أصفهان الإيراني في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا، في المباراة التي يستضيفها ستاد هزاع بن زايد مساء الثلاثاء المقبل، ويلعب الفريقان في المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً الأهلي السعودي وبونيودكور الأوزبكي. ولم يمنح الكرواتي زوران المدير الفني لـ «الزعيم» لاعبيه راحة، بعد التغلب على الشباب 3 - 1، في الجولة التاسعة عشرة لدوري الخليج العربي، وبدأ الفريق برنامجه التحضيري للبطولة الآسيوية في اليوم التالي مباشرة، وأجرى تدريبه الأول على ستاد خليفة بن زايد بمشاركة جميع اللاعبين.

ويؤدي العين مساء اليوم المران الثالث على الملعب نفسه، قبل أن ينقل الفريق تدريباته إلى ستاد هزاع بن زايد، حيث يخوض المران الأساسي الذي يعول عليه المدرب كثيراً في اختبار واختيار العناصر الأساسية التي من المتوقع أن يدفع بها في بداية مشواره الآسيوي.

وعقب التدريب تتوجه بعثة العين إلى فندق هيلتون ليدخل الفريق معسكره المغلق، ويعود العين إلى ستاد خليفة بن زايد مساء بعد غد، ليؤدي المران الأخير الذي يتوقع أن يأتي خفيفاً، يطمئن من خلاله المدرب على بعض التفاصيل الفنية المتعلقة بخطة اللعب.

ومن المنتظر أن يدفع زوران في لقاء ذوب آهن الإيراني بالتشكيلة نفسها التي حققت الفوز على الشباب في اللقاء الأخير بالدوري، مع عودة المدافع إسماعيل أحمد الذي غاب عن لقاء «الجوارح» للإيقاف، وأسبريلا الذي تماثل للشفاء تماماً من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً.

ومن المقرر أن تصل بعثة ذوب آهن أصفهان إلى الدولة عصر غد، عن طريق مطار الشارقة لمواجهة العين، وتتوجه البعثة فور وصولها إلى مدينة العين، وتحديداً إلى مقر إقامتها بفندق هيلي روتانا ريحانا، ويؤدي الفريق أول تدريب له مساء يوم وصوله على أحد ملاعب نادي العين الفرعية، ويواصل برنامجه التدريبي في اليوم التالي على الملعب نفسه قبل أن ينتقل مساء بعد غد، ليؤدي الحصة التدريبية الأخيرة والرئيسية على ملعب المباراة.

يذكر أن العين واجه ذوب آهن في البطولة السابقة على ستاد هزاع بن زايد وتعادل معه 1 - 1 في ذهاب دور الستة عشر، ولكن العين تأهل إلى ربع النهائي على حساب منافسه الإيراني، بعد تخطيه في لقاء الإياب بالعاصمة طهران بهدفين، حملا توقيع الكوري الجنوبي لي ميونج والكولومبي دانيلو أسبريلا، وواصل بعدها «الزعيم» مشواره حتى المباراة النهائية تحت قيادة وإشراف مدربه الكرواتي السابق زلاتكو داليتش ليفقد اللقب لحساب تشومبوك الكوري الجنوبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا