• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في ليلة احتفال «الفيل الإيفواري» بالمئوية

«رصاصة الرحمة» تنهي «الحلقة الثالثة» لمشوار الشعب مع الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

معتصم عبدالله (الشارقة)

أخيراً، أعلن الشعب استسلامه واصبح أول الهابطين رسمياً لمصاف أندية دوري الدرجة الأولى، قبل خمس جولات على ختام دوري الخليج العربي، بخسارته أمام ضيفه دبا الفجيرة بهدف الإيفواري بوريس كابي الذي منح «الكوماندوز» تأشيرة العودة إلى قواعده، بعد رحلة لم تستمر حتى نهاية الموسم الحالي، في الوقت الذي اقترب فيه «النواخذة» من الوصول لشاطئ الأمان بالنقطة 25 التي كفلت للفريق احتلال المركز التاسع بنهاية الجولة 21 للمنافسة.

الهبوط الرسمي للشعب يعد الثالث في تاريخ مشاركات الفريق في دوري المحترفين، بعد الأول في النسخة الأولى موسم 2008- 2009 حينما احتل المركز قبل الأخير خلف الخليج برصيد 18 نقطة، والثاني موسم 2013- 2014 حينما احتل المركز الأخير برصيد 13 نقطة، جاء الهبوط الثالث كنتيجة متوقعة في ظل تمسك «الكوماندوز» بذيل ترتيب المنافسة منذ الدور الأول للموسم الحالي، في ظل تعاقب أربعة مدربين على القيادة الفنية للفريق، بداية من المصري طارق العشري، والتركي جمشير، والإيطالي والتر زنجا، انتهاء بمواطنه ستيفانو كوزين الذي من المنتظر أن يقود الفريق في دوري الهواة خلال الموسم المقبل.

وقاد احتفال «الفيل الإيفواري» بوريس كابي مهاجم «النواخذة» بهدفه رقم 100 في جميع المسابقات على المستوى المحلي ورقم 82 في دوري المحترفين، كواحد من بين أفضل 20 هدافاً في تاريخ الدوري على الاطلاق خلال المواسم السبعة التي قضاها في رحاب أندية عجمان، الظفرة ودبا الفجيرة، بداية من موسم 2009- 2010، دبا الفجيرة إلى تحقيق الفوز الأول على الشعب في دوري المحترفين، بعد الخسارة في مباراتين 3-5، و0-1 موسم 2012- 2013، والتعادل 1-1 في الدور الأول خلال الموسم الحالي، حيث بدا هدف المخضرم كابي بمثابة «رصاصة الرحمة» في قلب الشعب الذي انتظر طويلاً إعلان هبوطه الرسمي.

واستفاد دبا الفجيرة من التألق اللافت لحارس مرمى الفريق حميد عبدالله الذي عوض بجانب بقية زملائه النقص العددي في صفوف الفريق بعد طرد كابي منذ الدقيقة 31، بعد أن نجح في المحافظة على نظافة شباكه في المباراة الخامسة في سجله ،بفضل تصديه الرائع لأكثر من كرة خطرة لهجوم «الكوماندوز»، خاصة في الشوط الثاني، علماً بأن الأهلي متصدر ترتيب المنافسة حافظ على نظافة شباكه في 7 مباريات فقط.

في المقابل، بات الشعب الذي يخوض خمس مواجهات «صعبة» في الجولات الأخيرة أمام الشباب، الجزيرة، العين، النصر، والأهلي، على أعتاب أسوأ مشاركة في تاريخ دوري المحترفين في حال عدم نجاحه في زيادة رصيده الحالي من النقاط الذي توقف عند حاجز الست، ويعد نادي عجمان صاحب الرصيد الأضعف لصاحب المركز الأخير في تاريخ دوري المحترفين حينما اكتفى بجمع 8 نقاط تذيل بها ترتيب المنافسة موسم 2009- 2010، في الوقت الذي احتل فيه الخليج المركز الأخير موسم 2008- 2009 برصيد 14 نقطة، والظفرة موسم 2010- 2011 برصيد 13 نقطة، والشارقة بـ 11 نقطة موسم 2011- 2012، واتحاد كلباء 2012- 2013 برصيد 11 نقطة، والشعب 2013- 2014 برصيد 13 نقطة، واتحاد كلباء في الموسم الماضي بـ 10 نقاط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا