• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القوات العراقية تقتل 50 مسلحاًً من «داعش» في يومين وعلاوي يطالب الأمم المتحدة بمساعدات فورية

عملية عسكرية في الرمادي وحشد لاقتحام الفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد) - انطلقت أمس في محافظة الأنبار غرب العراق، حملة عسكرية في عدد من أحياء الرمادي، وتخللتها اشتباكات بين القوات الأمنية ومسلحي تنظيم «داعش»، بعد أن حشدت الحكومة العراقية قوات من الجيش والشرطة والصحوات، استعدادا لاقتحام مدينة الفلوجة التي قتل فيها وفقا لوزارة الداخلية أكثر من 50 مسلحا. فيما دعا ائتلاف «الوطنية» الذي يتزعمه أياد علاوي الأمم المتحدة ومنظمة الهلال الأحمر إلى تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة والفورية للعوائل المهجرة بعد عجز الحكومة من ذلك، مؤكدا أن الفلوجة مدينة منكوبة. فيما قتل 8 أشخاص وأصيب 6 آخرون بأعمال عنف في عدة مدن عراقية.

وقال مسؤولون أمنيون عراقيون، إن قراراً اتخذ باقتحام الفلوجة والرمادي بعد فشل رجال العشائر في إخلائها من مسلحي «داعش» وغيرهم. وأضافوا أن محافظ الأنبار وجه إنذارا أخيرا لمن وصفهم بالمتشددين، مؤكدا أنه سيتم تمكين من يرغب في مغادرة الفلوجة من ممر آمن.

وكانت قوات من الجيش العراقي تتحشد على مشارف المحافظة، تحضيرا لشن عملية عسكرية واسعة بدأت أمس. وقال مصدر أمني إن «اشتباكات اندلعت فور بدء القوات العراقية بالتقدم في أحياء الملعب (شرقا) والضباط و60 (جنوبا) و20 وسط المدينة منذ ساعات الصباح الأولى». وأضاف أن «الطرفين هم مسلحو داعش، والقوات العراقية»، مشيرا إلى أن هناك أنباء تفيد بسقوط قتلى وجرحى من كلا الطرفيين.

وكانت مصادر أكدت أمس أن «القوات العسكرية ستقتحم مدينة الفلوجة من ثلاثة محاور الأول دخول قوات من مدخل الخط السريع، والثاني النعيمية، أما المدخل الثالث فهو من جانب الحي العسكري والنزال».

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية الفريق محمد العسكري، إن القادة العسكريين يناقشون في مقر عمليات الأنبار في الرمادي، خططا بديلة لدخول الفلوجة، بعضها يرتكز على استحداث ممرات جديدة إلى مركز المدينة، لتجنب التحصينات التي يواصل المسلحون إقامتها في منافذ المدينة منذ أسابيع. وأكد أن سلاح مروحيات الجيش والمدفعية بدأت تقصف بدقة مواقع انتشار المسلحين في الفلوجة وبلدة الكرمة، فضلا عن قرية جسر الرعود شرقي الفلوجة.

وتوقع ضابط في وحدات العمليات الخاصة بالفلوجة خوض معركة شرسة في المناطق الجنوبية للمدينة حيث يتحصن من وصفهم بالمتشددين. وتحدثت وزارة الدفاع العراقية في الأثناء عن مقتل 15 مسلحا في قصف جوي ومدفعي لأحياء شمال الفلوجة دون أن توضح متى قتلوا. وأكد سكان ومسؤولون محليون بالمدينة أن الاتصالات قطعت فيها وعلى مشارفها، وقال الجنود المتمركزون في المنطقة المحيطة بالمدينة لرويترز إنهم تلقوا أوامر بالاستعداد للهجوم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا