• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

تشيلسي يستضيف بورتو··ومورينهو يتحدى فريقه السابق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2007

في مشاركاته الثلاث الماضية في بطولة دوري الأبطال سجل فريق تشيلسي انتصارين وخسارة واحدة في مرحلة الستة عشر. و في ضوء عودته بتعادل ثمين بنتيجة 1/1 أمام بورتو على أرضه في إستاديو دو دراجاو فإن حظوظ تشيلسي تبدو الآن الأكبر في التأهل لدور الثمانية مستفيدا من عاملي الأرض والجمهور في ستامفورد بريدج، والقضاء على آمال الفريق البرتغالي في الوصول إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ فوزه باللقب في عام 2004 بقيادة مدربه السابق ومدرب تشيلسي الحالي البرتغالي جوزيه مورينهو. ويعول تشيلسي كثيرا على سجله الجيد على أرضه حيث لم يخسر سوى مرة واحدة فقط في البطولات الأوروبية تحت قيادة مورينهو كانت أمام برشلونة الموسم الماضي، وهي المرة الأولى التي فشل فيها الفريق اللندني في الوصول إلى ربع النهائي خلال مشاركاته الأربع السابقة في دوري الأبطال. وكان تشيلسي فاز في جميع مبارياته الثلاث التي جرت على أرضه هذا الموسم في البطولة أحرز خلالها خمسة أهداف دون رد. وهذه هي المرة الثالثة التي يلتقي فيها مورينهو بفريقه السابق بورتو، وكان تشيلسي فاز على بورتو 3/1 في لندن في كأس الاتحاد الأوروبي للأندية في موسم 2004/2005 وهي المرة الأولى التي يلتقي فيها تشيلسي بفريق برتغالي في تلك البطولة على الإطلاق. إلا أن بورتو لديه تاريخ حافل باللقاءات مع الأندية الإنجليزية وما يزال يبحث عن تحقيق أول فوز عليها في أرضها ولكنه مع ذلك حقق عليها انتصارات عدة على ملعبه منها فوزه على وولفرهامبتون وندررز في كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 1974/،1975 ومانشيستر يونايتد في الجولة الثانية من كأس الكؤوس الأوروبية في موسم 1977/.1978 وخسر بورتو خارج أرضه أمام توتنهام، ومانشيستر يونايتد وليفربول من قبل وخرج على يدها من البطولات الأوروبية الثلاث التي شارك فيها خلال التسعينات وموسم 2000/.2001 كما تعادل 1/1 أمام مانشيستر يونايتد في أولد ترافورد في نصف نهائي دوري الأبطال في موسم 2003/2004 وصعد للمباراة النهائية وفاز بالبطولة بعد تغلبه على موناكو الفرنسي. وكانت آخر زيارة لأبناء مانويل جيسوالدو فيريرا لانجلترا في 26 سبتمبر 2006 للقاء ارسنال حيث خسروا بهدفين في مرحلة المجموعات ولكنهم عادوا ليفوزوا خارج أرضهم على هامبورج 3/،1 وسيسكا موسكو بهدفين وحصدوا بعدها 11 نقطة وتساووا في النقاط مع ارسنال الذي تصدر المجموعة ''ز'' بفارق الأهداف.

إنجازات الفريقين الأوروبية

هذه هي المرة الرابعة على التوالي التي يتأهل فيها تشيلسي لدوري الأبطال وكان قد حقق الصعود إلى المرحلة قبل النهائية مرتين من قبل. وإجماليا تعتبر هذه هي المرة الخامسة التي يخوض فيها منافسة دوري الأبطال. وكان الفريق قد قدم عرضا قويا الموسم الماضي وحل ثانيا بعد ليفربول في مجموعته وتأهل لنصف النهائي ليخرج أمام برشلونة الأسباني ألذي فاز باللقب بعد تغلبه على أرسنال في المباراة النهائية. وعلى الرغم من بروزه كقوة كبرى في السنوات الأخيرة إلا أن تشيلسي لم يحقق إنجازا ملموسا في البطولات الأوروبية، وأفضل إنجاز له في دوري الأبطال حتى الآن كان وصوله إلى نصف النهائي في موسمي 2003/2004 و2004/2005 على التوالي. وكان تشيلسي فاز ببطولة كأس الكؤوس الأوروبية مرتين، الأولى أمام ريال مدريد في موسم 1970/،1971 والثانية بعد 27 عاما من ذلك بعد تغلبه على شتوتجارت الألماني بهدف الإيطالي زولا في استوكهولم. ثم فاز ببطولة كأس السوبر الأوروبية عام .1998 أما بورتو فقد فاز بدوري أبطال أوروبا لموسمي 1986/1987 و2003/2004 ، وفاز ببطولة كأس الكؤوس الأوروبية في موسم 1983/،1984 وفاز أيضا ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي في موسم 2002/،2003 كما فاز بكأس القارات مرتين في موسم 1986/1987 وموسم 2003/.2004

صدارة الهدافين

يشترك في صدارة قائمة هدافي البطولة 5 لاعبين برصيد 5 أهداف لكل منهــم وهــم العاجي ديديه دروجبا من تشيلسي، والبرازيلي كاكا من ميلان، والأسباني فيرناندو موريانتيس من فالينسيا، وراؤول وفان نستلروي من ريال مدريد يليهم برصيد 4 أهداف كل من بيتر كراوتش من ليفربول، ونيكولاي ديكا من ستاوا بوخارست، وكلاوديو بيزارو من بايرن ميونيخ، ولويس ساها من مانشيستر يونايتد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال