• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفريق يؤكد مرحلة التميز بـ «النتائج اللافتة»

باروت: «دبي» يخطو بثبات إلى القمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 مارس 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

أكد عيد باروت المدرب الوطني، أن «الجولة 12» من دوري الدرجة الأولى شهدت مفاجأة من العيار الثقيل بالتعادل الذي فرضه رأس الخيمة أمام حتا على ملعبه ووسط جماهيره، إلى جانب الصحوة الممتازة للاعبي دبي في المسابقة بالفوز على اتحاد كلباء واقترابه من المنافسة بقوة على الصدارة، في انتظار مباراته المؤجلة، والتي يمكن أن تضعه في الصدارة، مشيراً إلى أن دبي يؤكد مرحلة التميز اللافتة في الدوري بالرغبة القوية في تعويض تراجعه بالدور الأول من الدوري، وحرصه على الصعود إلى القمة في انتظار مباريات المرحلة المقبلة التي يتوقع أن تكون مثيرة للغاية بسبب الطموح المشترك لفرق الصدارة في الحصول على بطاقتي دوري المحترفين للموسم المقبل.

وأضاف: «كان بمقدور حتا تعويض الخسارة الماضية التي تعرض لها أمام اتحاد كلباء بخماسية نظيفة، وذلك بتوافر معطيات مهمة أمام الخيماوي، لكن ما حدث كان عكس التوقعات، بعدما أظهر فريق رأس الخيمة حالة جيدة من الأداء الإيجابي، ولم يخش المواجهة خارج ملعبه أمام متصدر الترتيب، وهذا الواقع يشير إلى التطور الإيجابي للاعبي الخيماوي، بفضل القراءة الفنية المتميزة للمدرب حسن إبراهيم، وعدم تأثر الفريق بتراجع نتائجه في الدوري، إذ إنه أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الفريق لديه الإمكانات التي تؤهله للحصول على النتائج المشرفة في الدوري، بوجود العناصر الشابة، ودعم إدارة النادي للفريق، ومساعدته على تخطي التراجع الذي رافقه في الدوري».

وأوضح عيد باروت أن حتا واتحاد كلباء لم يستفيدا من «الجولة 12» بالدوري، وخسرا فرصة كبيرة لتعزيز مركزيهما على لائحة الترتيب، في حين أن دبي هو المستفيد الأكبر من الجولة، وهذا لا ينفي الأداء الجيد للفريقين في الدوري، إذ إن التعادل لم يؤد إلى خسارة «السماوي» للصدارة، وفي الوقت نفسه، فإن تراجع اتحاد كلباء أمام دبي لا يعني أيضاً تضاؤل حظوظه في المنافسة على الصدارة، وهذا الشيء يعني أن المنافسة أصبحت بين 4 فرق للتأهل إلى دوري الخليج، وهذا الأمر يمثل درجة كبيرة من الإثارة في الدوري، خلال المراحل المقبلة، حيث لم نشهد وجود 4 فرق تسعى للتأهل إلى «المحترفين» منذ وقت طويل، ونتمنى أن يرتقي المستوى الفني للبطولة في المرحلة المقبلة، في ظل هذه المعطيات المهمة، وربما يتأجل الحسم إلى الجولات الثلاث الأخيرة في الدوري.

وأضاف: «النقاط الإيجابية للفرق المنافسة على الصعود تتمثل في دعم الإدارة وتكاتف اللاعبين مع المدرب ومساندة الجمهور، وعدم غياب العناصر المؤثرة في المراحل المقبلة، من الدوري، وهي من أهم الأسباب التي يمكن أن تمثل مدخلاً للتفوق في المباريات، وعدم التراجع عن طموح الصدارة في ظل المنافسة القوية على حصد النتائج الإيجابية، وهذا الأمر يؤدي إلى حالة كبيرة من الإثارة بسبب المنافسة القوية على بطاقتي التأهل إلى دوري المحترفين، ولا ننسى البصمة الممتازة للمدربين المواطنين في حتا ودبي، وليد عبيد ومحمد العجماني، والأخير يستحق رفع القبعة لنتائجه القوية مع «الأسود»».

وأوضح عيد باروت أن دبا الحصن استعاد مرحلة النتائج الإيجابية في الدوري بفوزه المهم على العروبة 5-2، وهو يستحق الفوز الذي جاء بعد سلسلة من النتائج غير الجيدة في الدوري، ومسيرته تشير إلى أنه بارع في العودة إلى المنافسة على النتائج القوية في الدور الثاني على غرار مواسم سابقة، إلى جانب فوز الذيد على الخليج، وهو بمثابة تفوق معنوي بقيادة مدرب مواطن يسعى للتميز، رغم أن الفريق تراجع عن المنافسة على الصدارة.

وتوقع المدرب باروت أن يكون السباق في الموسم المقبل صعباً للغاية في دوري الدرجة الأولى، وذلك عندما نضع في الحسبان أن الفريقين القادمين من المحترفين لن يفرطا في بطاقتي التأهل للموسم بعد المقبل، ما يعني أن فرصة التأهل في الموسم الحالي تعد أفضل من المقبل، موضحاً أن الدوري أمام مرحلة كبيرة من التطور في حال شهدنا عودة الفرق المنسحبة من المنافسة بعد أن تتسنى لها الفرصة لتوفيق أوضاعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا