• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجامعة العربية تدعم جهود ليون لحل أزمة ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

القاهرة، بنغازي، طرابلس (وكالات)

أبدى أمين عام الجامعة العربية دعمه للجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة برناردينو ليون لليبيا، وكذلك لكافة الجهود الدبلوماسية التي تبذل من أجل بلورة رؤية للحل السياسي للأزمة الليبية، وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب الليبي. وأكد الأمين العام عقب لقائه ليون مساء أمس على ضرورة العمل معاً وتكثيف الجهود الدولية من أجل محاربة تنظيم «داعش» الإرهابي وأنشطته الإجرامية، وكذلك من أجل رفع القدرات الأمنية للسلطات الليبية، وبما يُمكّنها من بسط الأمن في ربوع البلاد. وكان برناردينو ليون الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا اطلع العربي خلال اللقاء على التطورات المتصلة بالشأن الليبي وجلسات الحوار التي جرت مؤخراً في مدينة الصخيرات بالمملكة المغربية، والمفاوضات التي يُجريها حالياً مع مختلف الأطراف الليبية بشأن تنفيذ مخرجات جلسات الحوار. كان ليون قد وصل إلى القاهرة في وقت سابق أمس في زيارة لمصر تستغرق أياماً عدة لبحث آخر تطورات الأزمة الليبية والمساعي لإنقاذ اتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية.

من جانب آخر تصدت قوات كتيبة شهداء بوحليقة وكتيبة 204 دبابات بالجيش الليبي، لهجوم للجماعات الإرهابية على الحي الجامعي ببنغازي. وقال المسؤول الإعلامي بالكتيبة 2 صاعقة عقيد سالم بوغفير، في تصريح له الليلة قبل الماضية، إن الاشتباكات كانت مندلعة منذ صباح الأحد وحتى المساء، في محاولة للكتائب الإرهابية لدخول المنطقة باستخدام عربات مدرعة. وأوضح بوغفير أن الجماعات كانت تريد سحب بعض جثث عناصرها التي تركتها خلفها بعد انسحابها من المنطقة مؤخرا، حيث تمكنت هذه الجماعات من أخذ بعض الجثث..

واندلعت اشتباكات عنيفة منذ الساعات الأولى لصباح أمس الاثنين في منطقة الليثي القديم في بنغازي بين الجيش الليبي وداعش. وتأتي الاشتباكات بعد نحو يومين على سلسلة غارات جوية نفذها سلاح الجوي الليبي على مواقع داعش وما يسمى «مجلس ثوار بنغازي»، وذلك عقب مقتل متظاهرين مناهضين للمتشددين في بنغازي. ونقلت قناة «سكاي نيوز عربية» الإخبارية عن مصادر محلية قولها إن قوات الأركان الجوية الليبية نفذت «ضربات جوية على معاقل ما يعرف بمجلس شورى ثوار بنغازي وداعش» بالمدينة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا