• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

مقتل شرطيين و7 «دواعش» باشتباك في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

أنقرة (وكالات)

قتل سبعة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي وشرطيان تركيان أمس خلال تبادل لإطلاق النار في دياربكر جنوب شرق تركيا في أخطر الحوادث التي تقع على الأراضي التركية منذ أن انضمت أنقرة إلى التحالف المناهض لداعش الصيف الماضي.

وهذا الاشتباك العنيف وقع فجر أمس حين دهمت وحدات من شرطة مكافحة الإرهاب عدة منازل في وسط مدينة دياربكر بجنوب شرق البلاد، حيث تقيم غالبية كردية، وذلك بحثاً عن إرهابيين.

ويأتي ذلك قبل ستة أيام من الانتخابات التشريعية المبكرة التي تجري وسط توتر شديد وبعد أسبوعين على الهجوم الانتحاري الذي نسب إلى تنظيم داعش وأوقع 102 قتلى في وسط أنقرة وعلى خلفية استئناف المواجهات بين قوات الأمن التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني.

وقال مسؤول في أجهزة الأمن المحلية إن الشرطة دهمت عدداً من المنازل في أحد أحياء ديار بكر لاعتقال متطرفين كانوا يتحصنون بداخلها، فما كان من هؤلاء إلا أن أطلقوا النار على قوات الأمن التي ردت بالمثل.

وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس في المكان عن سماع دوي طلقات نارية غزيرة مجدداً ناجمة عن تبادل لإطلاق النار في نفس الحي، حيث تشتبه الشرطة بتحصن إرهابيين آخرين.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول القريبة من الحكومة، فإن الشرطيين قتلا عندما فجر المسلحون عبوات ناسفة كانت مزروعة حول أحد المنزلين اللذين طوقتهما قوات الأمن. وبحسب بيانات وكالة «دوجان»، أسفرت الاشتباكات عن إصابة شرطيين آخرين. كما تم القبض على ثلاثة من أنصار داعش. وأظهر تسجيل فيديو بثته «دوجان» سيارتي شرطة مدرعتين تتحركان صوب صف من المنازل بينما تتردد أصداء إطلاق النار في الخلفية.

وأفادت وسائل الإعلام التركية أن الشرطة تبحث عن أربعة أشخاص، بينهم مواطنة ألمانية، وذلك بشبهة أنهم ينتمون إلى التنظيم المتطرف وأنهم دخلوا البلاد من سوريا المجاورة بهدف تنفيذ هجمات في تركيا.