• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مقتل شرطيين و7 «دواعش» باشتباك في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

أنقرة (وكالات)

قتل سبعة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي وشرطيان تركيان أمس خلال تبادل لإطلاق النار في دياربكر جنوب شرق تركيا في أخطر الحوادث التي تقع على الأراضي التركية منذ أن انضمت أنقرة إلى التحالف المناهض لداعش الصيف الماضي.

وهذا الاشتباك العنيف وقع فجر أمس حين دهمت وحدات من شرطة مكافحة الإرهاب عدة منازل في وسط مدينة دياربكر بجنوب شرق البلاد، حيث تقيم غالبية كردية، وذلك بحثاً عن إرهابيين.

ويأتي ذلك قبل ستة أيام من الانتخابات التشريعية المبكرة التي تجري وسط توتر شديد وبعد أسبوعين على الهجوم الانتحاري الذي نسب إلى تنظيم داعش وأوقع 102 قتلى في وسط أنقرة وعلى خلفية استئناف المواجهات بين قوات الأمن التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني.

وقال مسؤول في أجهزة الأمن المحلية إن الشرطة دهمت عدداً من المنازل في أحد أحياء ديار بكر لاعتقال متطرفين كانوا يتحصنون بداخلها، فما كان من هؤلاء إلا أن أطلقوا النار على قوات الأمن التي ردت بالمثل.

وأفاد مراسل لوكالة فرانس برس في المكان عن سماع دوي طلقات نارية غزيرة مجدداً ناجمة عن تبادل لإطلاق النار في نفس الحي، حيث تشتبه الشرطة بتحصن إرهابيين آخرين.

وبحسب وكالة أنباء الأناضول القريبة من الحكومة، فإن الشرطيين قتلا عندما فجر المسلحون عبوات ناسفة كانت مزروعة حول أحد المنزلين اللذين طوقتهما قوات الأمن. وبحسب بيانات وكالة «دوجان»، أسفرت الاشتباكات عن إصابة شرطيين آخرين. كما تم القبض على ثلاثة من أنصار داعش. وأظهر تسجيل فيديو بثته «دوجان» سيارتي شرطة مدرعتين تتحركان صوب صف من المنازل بينما تتردد أصداء إطلاق النار في الخلفية.

وأفادت وسائل الإعلام التركية أن الشرطة تبحث عن أربعة أشخاص، بينهم مواطنة ألمانية، وذلك بشبهة أنهم ينتمون إلى التنظيم المتطرف وأنهم دخلوا البلاد من سوريا المجاورة بهدف تنفيذ هجمات في تركيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا