• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تسارع الاتصالات الدبلوماسية .. خادم الحرمين وبوتين يبحثان الأزمة واتصال بين لافروف وكيري

اجتماع دولي في باريس اليوم بشأن سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

تسارعت الاتصالات الدبلوماسية لإيجاد حل للازمة السورية أمس ، حيث أعلن الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحث هاتفيا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل المملكة العربية السعودية سبل حل الأزمة السورية. وأضاف أن الزعيمين عبرا أيضا عن قلقهما لتصاعد العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وفي وقت سابق بحث وزير الخارجية سيرجي لافروف أمس هاتفيا مع نظيريه الأمريكي جون كيري التسوية السورية.

وجاء في بيان الوزارة أن الجانبين الروسي والأميركي «ناقشا الخطوات التي يمكن اتخاذها لتشجيع الجهود الرامية إلى إقامة العملية السياسية في سوريا بمشاركة جميع الدول الأساسية في المنطقة.

في الأثناء، أعلنت فرنسا عن تحضيرها لاجتماع دولي مقرر اليوم الثلاثاء حول سوريا ويشمل «أبرز الأطراف الإقليمية»، لكن دون أن تحضره روسيا. وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال في بيان: «نعمل على تنظيم اجتماع جديد يشمل أبرز الأطراف الإقليمية في باريس». وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن على هامش اجتماع فيينا بشأن سوريا، أنه وجه دعوة إلى ألمانيا وبريطانيا والسعودية والولايات المتحدة وآخرين «لعقد اجتماع الأسبوع المقبل في باريس في محاولة لدفع الأمور قدماً».

وأوضح فابيوس أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لن يحضر الاجتماع، مشيراً إلى أنه «سيكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس».

وأضاف نادال، أن فابيوس اجتمع مرات عدة في الأيام الماضية مع نظرائه الأجانب، وخصوصا الأميركي والأردني والسعودي، وكذلك مع الأمين العام للأمم المتحدة، كما استقبل الجمعة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية امس، إن الحكومة الألمانية لا تتخيل أي سيناريو يلعب فيه الرئيس السوري بشار الأسد دوراً في حكومة انتقالية بسلطات تنفيذية كاملة.

وتابع مارتن شيفر في مؤتمر صحفي حكومي «على حد علمي هناك لاعبون كثيرون وقوى كثيرة في المنطقة، بما في ذلك تركيا والسعودية ودول خليجية أخرى لا تتخيل هذا الأمر، ونحن لا يمكننا تخيل أيضا أن يكون الأسد جزءاً من حكومة انتقالية بسلطات كاملة».

وقال شيفر إن الأسد مسؤول عن «جرائم وسلوكيات وحشية في الحرب» في سوريا خلال الأربعة أعوام ونصف العام الماضية، مضيفاً «لا نعرف من سيخلف الأسد».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا