• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

73 ميدالية حصاد الإمارات في «أولمبياد الخليج»

أبيض السلة يتوج بالبرونزية و«أم الألعاب» تختتم مشاركتها بـ 6 ميداليات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

رسالة الدمام: مسعد عبد الوهاب - عماد الدين إبراهيم - أحمد جمال أنهت الإمارات مشاركتها في دورة الألعاب الخليجية الثانية، التي اختتمت أمس في الدمام محتفظة بالوصافة، بعدما حلت ثانية في جدول الترتيب العام برصيد 73 ميدالية ملونة بـ 26 ذهبية و20 فضية و27 برونزية، بعد السعودية «المضيفة» بطلة للدورة في صدارة جدول الترتيب برصيد 114 ميدالية، بـ57 ذهبية، و34 فضية و23 برونزية (من دون ميدالية كرة القدم، حيث خاضت السعودية المباراة النهائية مع قطر في وقت متأخر من مساء أمس). ورفعت الإمارات محصلتها بعدما أضاف منتخب كرة السلة الميدالية البرونزية، علاوة على فضية سباق 10000 متر مشي عن طريق أيوب سرواشي، وبرونزية إطاحة المطرقة للاعب محمد الخطيب، وبرونزية مسابقة الأساتذة في البولينج سجلها اللاعب محمود العطار. وتفوقت الإمارات على كلّ من: قطر الثالثة برصيد 58 ميدالية (11 ذهبية و17 فضية و30 برونزية)، والبحرين الرابعة بـ 42 ميدالية (6 ذهبيات و20 فضية و16 برونزية)، وعمان الخامسة بـ 29 ميدالية (4 ذهبيات و13 فضية و12 برونزية). واختتم منتخبنا لألعاب القوي مشاركته في الأولمبياد الخليجي بحصوله على 6 ميداليات ملونة بواقع فضية وخمسة برونزيات، حيث نال في اليوم الثاني 4 برونزيات، ليضيف لهم في اليوم الثالث برونزية إطاحة المطرقة للاعبنا محمد الخطيب بمسافة 58.13م، والفضية توج بها أيوب سرواشي في سباق 10000م مشي. وتوج القطري مبروك ناصر بذهبية سباق 10000م مشي بعد ان حل أولاً بزمن 58.05.25 دقيقة، ونال الفضية لاعبنا أيوب سرواشي بزمن 58.32.28 دقيقة وذهبت البرونزية للقطري حسين خيري بزمن 59.02.10 دقيقة. وفي إطاحة المطرقة انتزع القطري أحمد الصيفي الذهبية الثالثة لبلاده بمسافة 64.87م ونال السعودي محمد الدبيسي الفضية بمسافة 62.09م، وذهبت البرونزية لاعبنا محمد الخطيب بمسافة 58.13م. وتوج منتخبنا الوطني لكرة السلة بالميدالية البرونزية، بعد خوض الجولة الثالثة من منافسات البطولة أمام المنتخب القطري المتوج بالذهبية وخسارته بنتيجة 69 - 76، في الوقت الذي توجت فيه المملكة العربية السعودية بالميدالية الفضية عقب الفوز على البحرين 69 - 53. وقدم نجوم الإمارات لكرة السلة خلال المواجهات التي خاضوها عروضاً قوية ومستوى راقيا، فضلا عن الروح العالية والحماس الكبير الذي لازم جميع اللاعبين، إلا أن بعض العوامل أثرت بصورة واضحة على أداء الفريق، وذلك بغض النظر عن عامل التوفيق الذي غاب عن منتخبنا في أغلب الأحيان، حيث كان بالإمكان التربع على صدارة المنافسات والتتويج بالذهب، ولكن عدم الاستعداد البدني والنفسي الجيد لخوض غمار الدورة، بسبب صعوبة الحصول على التفرغ الرياضي للاعبين من جهات عملهم، قبل انطلاق الحدث بوقت كافِ، كان له بالغ الأثر في احتلال الإمارات المركز الثالث الذي لا يلبي طموحات رياضة الإمارات المتنامية، علماً بأن الفرصة كانت مواتية لتحقيق مركز افضل. وخاض المدرب زوران زوبزيفيتش اللقاء الختامي أمام قطر بالتشكيلة المكونة من علي محمد حتاوي، وجاسم محمد، وطلال النعيمي، وسعيد العجماني، وصالح خليفة، حيث جاءت بداية المباراة سريعة ليتقدم المنتخب القطري بثنائية مع انطلاقة الشوط الأول، قبل أن يقوم طلال النعيمي بإحراز نقطة للإمارات من ركلة حرة، ليأتي بعدها مباشرة التقدم الإماراتي بنتيجة 5- 3 عن طريق اللاعب جاسم محمد. ويتعادل الفريق القطري ثم ينجح في تسجيل ثلاثيتين متتاليتين، في الوقت الذي قام فيه طلال النعيمي بإحراز ثنائية مجدداً من أجل عدم السماح للعنابي بتعميق الفارق مبكراً، لتصبح النتيجة 11 - 7 لمصلحة قطر. وتربك تحركات محمد يوسف محمد «في صفوف المنتخب القطري حسابات منتخبنا الوطني، الذي منع محاولات لاعبيا، علاوة على ارتداده السريع والتقاط الكرات بشكل متكرر، ونقلها إلى منطقة منتخبنا الوطني، مما ساهم في تعزيز النتيجة لمصلحة فريقه لتصبح 15 - 7، ليطلب زوبزيفيتش الوقت المستقطع الأول لمنتخبنا الوطني من أجل إيجاد الحلول المناسبة لإيقاف زحف المنتخب القطري، لينتهي الشوط الأول بفارق 10 نقاط 17 - 7 للقطري. ويفتتح المنتخب القطري الشوط الثاني بتسجيل ثلاثية عن طريق مالك سليم، قبل أن يقوم لاعبو الأبيض بتقليص الفارق 20 - 10، ثم يسجل قيس الشبيبي 3 ركلات حرة عدل بها النتيجة إلى 21 - 13، ليحرز ثنائية مجدداً وتصبح النتيجة 21 - 15، مما دفع مدرب المنتخب القطري ماسيلاس لطلب الوقت المستقطع الأول لفريقه، لامتصاص الصحوة الإماراتية. ولكن يبدو أن قيس عمر الشبيبي أصبح على موعد مع تسجيل الثنائيات وتعديل الأوضاع لترتفع النتيجة 24 - 17، ثم يضيف جاسم محمد ثنائية جديدة، وتظل المباراة سجال حتى ينجح لاعبو الإمارات في تقليل الفارق إلى 3 نقاط بنتيجة 26 - 23، ولكن التحول السريع للاعبي قطر مكنهم من فرض السيطرة الميدانية على مجريات الأمور لينهي الشوط الثاني متقدماً 37 - 26. ويشهد الشوط الثالث تقدم قطر بثنائية قبل أن تنهال الثلاثيات من قبل منتخبنا الوطني لتعديل النتيجة واللحاق بالتقدم القطري، 39 - 32 عن طريق كل من سعيد العجماني وراشد الزعابي، ولكن لاعبي قطر خطفوا بعض النقاط وسط الهجوم المتواصل من الأبيض، 44 - 34 قبل أن يخرج اللاعب جاسم محمد للإصابة بكرة مشتركة لم يستطع بعدها استكمال اللعب، مما أثر بشكل كبير على أداء المنتخب الوطني، لينتهي الشوط الثالث 59 - 42 لمصلحة قطر. وينطلق الشوط الرابع وتتوقف قطر عن التسجيل ويعلن لاعبو منتخبنا الوطني عن منطقة الشباك الإماراتية منطقة محظورة، من خلال التصدي لكافة الهجمات والتنظيم الذي قاد الفريق إلى التسجيل لتصبح النتيجة 59 - 49، ليبدأ إرسال الثلاثيات الموفقة في شباك قطر عن طريق علي الحتاوي، وطلال النعيمي 69 - 61، قبل أن تعود قطر وتوسع الفارق إلى 71 - 69، بعد أن تم استبدال كل من مبارك خليفة، وقيس الشبيبي، وعلي حتاوي من صفوف منتخبنا الوطني نظراً لتجاوز عدد الأخطاء المسموح بها، لتنجح قطر في رفع نقاطها وتنهي المباراة 76 - 69. السكار: مستوى ألعاب القوى متطور الدمام(الاتحاد) اعتبر الدكتور إبراهيم السكار، رئيس اللجنة الفنية لبطولة ألعاب القوى ضمن دورة الألعاب الخليجية الثانية، أن المستوى الفني لمنافسات أم الألعاب متميز، مضيفا يوجد تطور في المستويات بدليل تحطيم 6 أرقام قياسية، والمنافسة كانت قوية جدا بين الدول المشاركة، وهذا يبشر بمستقبل أفضل للعبة على المستوى الخليجي. وأضاف: الدورة في مجملها حققت نجاحا كبيرا على المستويين التنظيمي والفني، ولكن يجب العمل على تطويرها باستمرار وإضافة ألعاب جديدة حتى تتوسع أكثر خاصة وهي تعد محكا فنيا مهما للاعبي دول مجلس التعاون الخليجي من خلال الاحتكاك واكتساب خبرة التنافس خاصة اللاعبين الجدد الذين يشاركون لأول مرة في الدورة التي لها أبعادها الاجتماعية المهمة في توطيد العلاقات والروابط الأخوية بين اللاعبين من أبناء دول الخليج. وختم السكار بالإعراب عن أمله في المزيد من الرقي لألعاب القوى الخليجية، مشيدا بالنجاح الذي حققته السعودية في تنظيم النسخة الثانية من دورة الألعاب الخليجية. أولمبية عمان تكرم بن مساعد الدمام (الاتحاد) كرمت اللجنة الأولمبية العمانية الأمير عبد الحكيم بن مساعد رئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة، والأمير نواف بن محمد رئيس الاتحاد السعودي لألعاب القوى بدروع تذكارية سلمها لهم عضو اللجنة الأولمبية العمانية، تقديراً للعمل الجبار والجهود التي قدمتها اللجنة العليا المنظمة للدورة. دياك: تكريم النجوم حافز لنظرائهم الدمام (الاتحاد) أكد الرئيس الفخري للاتحاد الدولي لألعاب القوى (لامين دياك) سعادته بالتواجد في السعودية وحضوره مسابقة ألعاب القوى في دورة الألعاب الرياضية الثانية لدول مجلس التعاون. وأشار إلى أن المسابقة شهدت منافسة جيدة، وبروز لاعبين جدد في عدد من المنافسات، وذلك من خلال متابعته لها رغم غياب المنتخب الكويتي عن المسابقة، واكد أن المسابقة بشكل عام تشهد إثارة وتشويقاً في نتائجها النهائية. وأكد لامين دياك أن الاتحاد السعودي لألعاب القوى يشهد تطوراً باستمرار، برئاسة الأمير نواف بن محمد، أحد عشاق هذه اللعبة، وأنه في غاية السعادة بترشيحه عضواً في الاتحاد الدولي لألعاب القوى». وأشار إلى أن تكريم نجوم ألعاب القوى السعودية من قبل الاتحاد الآسيوي، والذين يعتبرون بمثابة سفراء للعبة على المستوى القاري، حافز لزملائهم ونظرائهم في المنافسات، في بذل المزيد من الجهد، وتتويج أنفسهم بأرقام وإنجازات جديدة. العطار يرفع حصاد البولينج الدمام (الاتحاد) فاز محمود العطار لاعب منتخبنا الوطني للبولينج ببرونزية مسابقة الأساتذة، بعد انتهاء منافسات المرحلة الثانية، حيث واجه اللاعب السعودي بدر الشيخ صاحب المركز الثاني في الترتيب، وذلك لخوض الأشواط الفاصلة مع اللاعب القطري جاسم المريخي صاحب المركز الأول. وحقق العطار الميدالية البرونزية بمعدل 319 بعد أن خسر من بدر الشيخ، الذي صعد بدوره للمواجهة النهائية وفاز على القطري جاسم المريخي، ليتوج بذهبية الأساتذة بمعدل 432، فيما حصد اللاعب القطري الميدالية الفضية بمعدل 377. وأضاف بذلك محمود العطار الميدالية الثالثة لمنتخب البولينج بعد ذهبية المجموع العام عن طريق اللاعب نايف عقاب، وفضية مسابقة الفرق. اجتماع المكتب التنفيذي الدمام (الاتحاد) ترأس عبد الحكيم بن مساعد، اجتماع المكتب التنفيذي للدورة الذي عقد ظهر أمس بفندق شيراتون الدمام بحضور كافة اللجان، وتم من خلاله مناقشة التقارير المقدمة من الأعضاء والإطلاع على السلبيات والإيجابيات كما تم مناقشة برنامج حفل الختام. كما عقدت لجنة التسويق والمتابعة اجتماعاً، حيث أشاد خالد المهندي رئيس اللجنة بالعمل الكبير الذي قدمه فريق العمل منذ بداية الإعداد للدورة الخليجية وحتى اللحظة، مطالباً إياهم بمواصلة هذه المجهودات حتى الانتهاء من العمل في كل ما يخص هذا المحفل الخليجي الضخم. من ناحية أخرى، سلمت لجنة السكرتارية جميع المنتخبات الخليجية شهادات المشاركة في الدورة والتي صممت بشكل مختلف ومميز، على أن تسلم شهادات اللجان العاملة. زوران: فخور جداً بأداء لاعبي السلة الدمام (الاتحاد) قال زوران زوبزيفيتش مدرب منتخبنا الوطني «انا فخور جداً بأداء لاعبي المنتخب في هذه المشاركة، كنا نطمح في التتويج بالميدالية الذهبية، ولكن ذلك لم يحدث نظراً لوجود عدة عوامل أبرزها عدم تفرغ اللاعبين بشكل كامل للإعداد والتحضير للمنافسات، مما انعكس سلبياً على المستوى العام، ولكنهم كانوا على قدر المسؤولية وقدموا عروضاً نفخر بها جميعاً، والأهم الآن التركيز على منح اللاعبين الأجواء المناسبة لتقديم أفضل ما لديهم خلال المرحلة المقبلة «. من جانبه قال علي حتاوي قائد منتخبنا لكرة السلة « وضعنا بصمتنا بالدورة من خلال تقديم مستوى جيد، ولا ترضينا برونزية المركز الثالث، وهناك معاناة حقيقية يواجهها كافة لاعبي الفريق، وهي كيفية وضع الآلية المناسبة لخوض المنافسات بتركيز وثقة في ذات الوقت الذي لا تسمح فيه جهة عمله بعدم الحصول على الفترات الكافية للإعداد والتدريب». وأضاف « نحن لا نعاني بمفردنا من تلك المشكلة التي تحول بيننا وبين الاستمرارية في التدريب وصقل القدرات، فهناك العديد من الألعاب التي تواجه نفس المشكلة، لذلك فأننا نأمل بأن يكون الحل سريعاً، حيث إننا في النهاية نحمل مسؤولية تمثيل الوطن ورفع رايته في المحافل القارية والدولية، الأمر الذي يتطلب تعاون وتكاتف كل المؤسسات والهيئات على مستوى الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا