• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تفجير منزل الأحمر في عمران واشتباكات بين الجيش وانفصاليين في الضالع

40 قتيلاً يمنياً باشتباكات «حاشد» و «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

عقيل الحلالي (صنعاء) ــ فجر المتمردون الحوثيون، أمس، منزل الزعيم القبلي الراحل عبدالله بن حسين الأحمر، الذي يتزعم أولاده قبائل “حاشد” في اليمن، وخاضوا خلال الأسابيع الماضية معارك عنيفة ضد الجماعة المذهبية في محافظة عمران شمال البلاد.

وأكدت مصادر قبلية تجدد المعارك مساء بين القبائل والحوثيين في مدينة “حوث” بعد وصول تعزيزات عسكرية من اللواء 310 مدرع، الذي يقوده العميد حميد القشيبي، أحد وجهاء قبائل حاشد.

وقالت مصادر قبلية أمس إن ضحايا اجتياح الحوثيين معاقل قبائل حاشد أودى بحياة 40 شخصا على الأقل في شمال اليمن في اليومين الأخيرين. وقال موقع أنصار الله الذي يديره الحوثيون إن مقاتليهم وحلفاءهم من قبائل حاشد تصدوا يوم الجمعة «لزحف كبير شنته عناصر ومليشيات الأحمر». وأضاف إنهم تمكنوا من التقدم «باتجاه مواقع مقاتلي أولاد الأحمر وطردهم من موقعين مطلين على بيت الأحمر في منطقة الخمري ليواصلوا بعد ذلك تقدمهم ودك حصون أولاد الأحمر ومواقعهم في ذو عناش ومنطقة الخمري».

وتابع «شاهدهم الناس وهم يلوذون بالفرار من أرض المعركة مع آلياتهم ومعداتهم العسكرية. وقالت المصادر القبلية إن 30 على الأقل من المتمردين الحوثيين وعشرة من مقاتلي حاشد قتلوا في المعركة. ولم يرد تأكيد من مصدر مستقل لهذه الأرقام.

وكان مصدر قبلي مقرب من عائلة الأحمر قال لـ”الاتحاد” إن الحوثيين فجروا ظهر أمس منزل العائلة في منطقة الخمري، القريبة من مدينة حوث (شمال عمران)، التي سقطت في وقت مبكر أمس بأيدي المقاتلين الحوثيين بعد مواجهات مسلحة استمرت طيلة ليل السبت الأحد، واستخدم فيها الطرفان الأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة وقذائف المدفعية.

وأكد المصدر أن الحوثيين سيطروا بعد معارك خلفت عشرات القتلى والجرحى على مدينة الحوث، التي تبعد 180 كم شمال صنعاء وتقع على الطريق الرئيسي الذي يربط بين العاصمة ومحافظة صعدة الشمالية الخاضعة لحكم الحوثيين منذ مارس 2011. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا